-->

عربية السيدات في زيارة تحفيزية للجنة الأولمبية حرصا على المشاركة المغربية

 ‎
برشيد نيوز :
بحثت اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، خلال زيارتها لمقر اللجنة الأولمبية المغربية، مؤخراً في العاصمة الرباط، سبل الارتقاء بمشاركات اللاعبات المغربيات في النسخة الخامسة للدورة التي تنطلق فعالياتها الرياضية الخامسة في الثاني من فبراير لعام 2020 على أرض الشارقة، والمتوقع أن يشارك نحو 21 دولة عربية، مستضيفة نخبة من الأندية العربية للتنافس في 9 ألعاب مختلفة. 
وجاءت زيارة الوفد الرياضي الذي ترأسته ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، رئيس اللجنة التنفيذية للدورة، ومدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ورافقها فيه ميثاء بن ضاوي، مدير الدورة العربية، وبتواجد ايمان آل علي عضو اللجنة الاعلامية في الدورة العربية بهدف التعريف بالفعاليات الخامسة لـ "عربية السيدات" والترويج لها ضمن الأوساط الرياضية المغربية، ومتابعة مشاركة الفرق المغربية في الحدث، إلى جانب استعراض الألعاب الـ9 التي تطرحها، وآلية مشاركة اللاعبات المغربيات بها.
وكان في استقبال ندى عسكرالنقبي وميثاء بن ضاوي، اأمين أقوام، مدير اللجنة الأولمبية المغربية، و ليلى العمراني المكلفة بالأكاديمية الأولمبية ‎و مجد شكرون، نائب مدير اللجنة والمكلف بالعلاقات الخارجية‎وحول هذه الزيارة أكدت ندى عسكر النقبي أن ما يربط المؤسسة مع الجهات الرياضية المغربية تاريخ طويل من التعاون المثمر والمشترك على صعيد مختلف الأحداث التي نُظّمت في الإمارة والمملكة المغربية، مشيرة إلى أن المستويات الفنية والمهارات التي قدمتها اللاعبات المغربيات خلال مشوار دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات محطّ تقدير وتثمين. 
‎وقالت مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة:" نحرص على تأكيد روابط التعاون الأخوية المشتركة التي تجمعنا مع مختلف الجهات الرياضية بالمملكة المغربية، ونقل تحيات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة للقائمين على جهود الارتقاء بواقع الرياضة النسائية المغربية والعربية على حدّ سواء، إذ تأتي هذه الزيارة في إطار سعينا نحو اطلاع الجهات الرياضية العربية على آخر مستجدات (عربية السيدات) وبحث ومناقشة آخر ما توصلت له اللجان والأندية المشاركة، لنكون على قاعدة توافقية واحدة تمهّد لمشاركة مثمرة تعود من خلالها اللاعبات بنتائج مشرّفة لهنّ ولبلادهنّ".
 يذكر أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات انطلقت في العام 2012 بمبادرة كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وتقام منافساتها في إمارة الشارقة كل عامين، وتعكُف مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة حالياً على الاستعداد لتنظيم نسختها الخامسة في فبراير المقبل.
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية