أخنوش يواصل مشاوراته لتشكيل الحكومة بعقد لقاء مع زعيم حزب السنبلة، و الأخير يصرح عقب اللقاء

برشيد نيوز:

واصل رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، مشاوراته لتشكيل الحكومة بعقد لقاء مع زعيم حزب السنبلة، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، اليوم الاثنين.

وقال العنصر ، في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء، إن هذا الأخير شكل مناسبة للاستماع إلى رئيس الحكومة المعين حول الطريقة التي يريد أن يشتغل بها لتشكيل الحكومة.

وأضاف أن اللقاء ” كان أيضا فرصة لعرض وجهة نظرنا أيضا بهذا الخصوص ” مشيرا إلى أن هذه المشاورات ستتواصل ” وما سيكون صالحا للمغرب هو الأهم والاساسي”.

هذا، وهنأ السيد العنصر رئيس الحكومة المعين على الثقة التي حظي بها من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، معربا عن أمله في أن يخرج المغرب ” فائزا وناجحا بالحكومة الجديدة التي سيقودها السيد أخنوش”.

يذكر أن حزب الحركة الشعبية حل خامسا خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في الثامن من شتنبر، وراء التجمع الوطني للأحرار (102) وحزب الأصالة والمعاصرة (86)، وحزب الاستقلال (81)، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (35)، بعد حصوله على 26 مقعدا.

وكان عزيز أخنوش قد شرع، صباح اليوم، في مشاوراته من أجل تشكيل الحكومة الجديدة حيث التقى بعبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، و نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، و ادريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

و سبق أن استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس الجمعة الماضية، بالقصر الملكي بفاس، عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار وعينه جلالته رئيسا للحكومة، وكلفه بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال عزيز أخنوش عقب هذا الاستقبال “سنقوم ابتداء من الآن بفتح مشاورات مع الأحزاب التي يمكن أن نتوافق معها في المستقبل، من أجل تشكيل أغلبية منسجمة ومتماسكة لها برامج متقاربة”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق