آخر الأخبار

إدريس لشكر يزور أصحاب الألآت الفلاحية و يعلن تضامنه معهم ..

برشيد نيوز:حسن عفيف
اليوم الاربعاء 31 - 03 - 2021 هو اليوم الثالث من الإعتصام المفتوح لأصحاب الآلات الفلاحية من قبائل المذاكرة و امزاب و اولاد أحريز مدعمين بفلاحي المنطقة.. وتحت لواء إتحاد العام للنقابات المهنية بالمغرب ..وأمام إصرار المعتصمين و الدفاع عن ملفهم المطلبي الذي طالما إنتظروه لعدة سنوات .
و بعد وقوفهم واحتجاجهم لمرة سابقة وأن ملفهم لم يلقى اي جواب او رد او فتح حوار مع هؤلاء المتضررين فإنهم خاضوا اعتصاما مفتوحا من يوم الاثنين 29 - 03- 2021 وحتى الان ..ورغم حضور مجموعة من الحقوقيين و النقابات و الصحف الألكترونية والورقية التي غطت الإعتصام وبما أن هذا الاعتصام اصبح قضية وطنية.. فان المعتصمين لم يتلقوا حتى الآن أي حوار من أي جهة ماعدا زيارتهم من طرف الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر والاستماع إليهم مع توعده بإيصال ملفهم المطلبي للحكومة و للوزارة الوصية على القطاع الفلاحي .. وفي انتظار فتح حوار جاد لحل ملفهم المطلبي فإنهم مصرون على خوض كل انواع النضالات والاحتجاجات التي يخولها لهم دستور 2011 .. ومن جملة ما تضمنه ملفهم المطلبي والذي أفاض الكأس هو الزيادة الصاروخية ..والغير معقولة في خيط كبس التبن القنب والذي عرف في هذه الاونة الأخيرة ضعف الثمن الذي كان عليه سابقا من 350 درهم ل800درهم للعلبة .
و تكررت هذه الزيادة لعدة مرات وفي كل سنة يستبشر فيها الفلاح خيرا بسنة جيدة.. يستغل لوبيات الاحتكار الفرصة من أجل المضاربة والتحكم في السوق.. فحتى سوق الحبوب يعرف هو الآخر التحكم من طرف لوبي بعض المطاحن الذين يطلقون عليهم بما يسمى بالمجمعين.. والذين يستفيدون من دعم الدولة من التخزين فبدلا من تطبيق الثمن المرجعي للقمح التي تعلن عنه الحكومة كل سنة والذي هو 280 درهم للقنطار كشراء من عند الفلاح.. يقومون بالتشويش على السوق كدريعة عن عدم وجود مايسمى بالثريمي ..ويقومون بشراء المنتوج الفلاحي على هواهم وبما قرروه من ثمن في غياب أي مراقبة للاثمنة من طرف الوزارة الوصية مع التصريح بما جلبوه من قمح من استيراد للاستفادة من ثمن التخزين .. زيادة على ارتفاع في الثمن في مادة الغازوال و الحبوب المختارة وعدم فعاليتها والاسمدة والأدوية والأكياس .. الفلاح عاش الويلات في هذه السنين الأخيرة من جفاف وحجر صحي وغلاء للمعيشة وغلاء الاعلاف وإغلاق الاسواق .. وفي إنتظار فتح الحوار الجاد مع المعتصمين اصحاب الآلات الفلاحية والفلاحين لإيجاد حل لملفهم المطلبي و لتنزيل ما جاء به خطابات صاحب الجلالة في تنزيل الأوراش التي اعلن عنها وخصص لها ميزانية من أجل تطوير الفلاحة المغربية وتنمية العالم القروي من مستثمر قروي ومن مخطط اخضر و من جيل اخضر 2020 - 2030 ومن برنامج إنطلاقة فان الفلاحين يناضلون من أجل الدفاع عن حقوقهم المشروعة و المكفولة بدستور المملكة و الذين يساهمون في الامن الغذائي للمملكة .


1 من التعليقات

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء