آخر الأخبار

من المستفيد من تفريخ الأسواق العشوائية بمدينة الدروة

                         الحي الإداري الدروة 

برشيد نيوز - من الدروة

جولة مختصرة وبشكل مفاجئ للجنة معنية إقليمية أو مركزية ولأي مواطن عادي من خارج المنطقة ، خصوصا خلف واجهة الحي الإداري وبالقرب من مقر باشوية الدروة ودائرة الكارة وبمحيط " دار الشباب الدروة " والمركز الصحي ومشروع المسيرة والتجمع السكني جنان الدروة ، سيقف على ظاهرة تفريخ أسواق عشوائية تضم العشرات من العربات (المجرورة والمدفوعة والفراشة...) وسط الطريق والرصيف المخصص للراجلين وفئة منهم تشوه جمالية مدينة قيل عنها حضرية منذ سنة 2009 ، وقريبة من مطار محمد الخامس الدولي ، وآخرون قاموا بإحداث أسواق عشوائية أمام محلات تجارية ومؤسسات مالية ما يطرح أكثر من تفسير وتحليل؟؟.

تساؤلات من متتبعي الشأن المحلي ومن سبق له زار مدينة مهمشة أمام صمت الجميع، يبحثون عن أجوبة مقنعة (بدون روتوش) أو تهرب من الواقع المبكي ، من المستفيد من تفريخ الأسواق العشوائية وما السر في ذلك.

ما يحدث في مدينة أصبحت تحمل لقب جديد عند البعض ( الثروة... في الدروة) في السنوات الأخيرة ، و تتسع عمرانيا في كل الاتجاهات وتتراجع للوراء في بنيتها التحتية وغياب عدد من المرافق العمومية والحدائق والمساحات الخضراء.


 

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء