آخر الأخبار

المقاومة المسلحة بقبيلة أولاد احريز

بقلم : محمد باي

لم تحضى العمليات المسلحة للمجموعة السرية بقبيلة أولاد احريز ضد المستعمر الفرنسي بكثير من الاهتمام والدراسة خلال الخمسينات من القرن الماضي رغم قيمتها ونوعيتها. نسجل أن هناك تباين في سرد بعض جزئياتها، بين ما هو موثق في بعض المحاضر وبين ما هو متداول، خصوصا فيما يتعلق بعملية دار القايد (حانة سيدي الحطاب).

 لكن، كلّ المعطيات تؤكد وجود وَعي وحِّسٍ وطني ورغبة قوية للتضحية في سبيل الوطن ورموزه من خلال مجموعة من الوطنيين. .... فبناء عن محضر حكم صادر عن المحكمة الدائمة للقوات المسلحة الفرنسية بالدار البيضاء بتاريخ 25 أكتوبر 1955 وبناء عن معلومات وصور توصلت بها من بعض ابناء بعض المقاوميين ( الإخوة أحمد شفيف وعبد الفتاح شهيد) ، حاولت قدر المستطاع تسليط الضوء على هذه العمليات من خلال ثلاثة محاور : التعريف بأسماء عناصر المجموعة و العمليات المسلحة، ثم عملية دار القايد حانة سيدي الحطاب la cantine de Mr Lièvre وأخيرا اعتقال بعض العناصر ومحاكمتهم.

اولا:التعريف بأسماء عناصر المجموعة و العمليات المسلحة.

تشكلت المجموعة من السادة: لفقيه لحبيب بن محمد الأب الروحي للمجموعة،جيلالي لحسن بن لمام وأخوه لمام بن لحسن بن لمام، المكي خليل المعروف بالمكي لكبابطي، رضى الوعدودي، جيلالي بن عمر (شهيد) وأخوه المكي بن عمر (شهيد) ، الحاج بن محمد (شفيف) ، أحمد هلال الملقب ببوراس، الجيلالي أناس،الهادي بوزكري،الجيلالي بن محمد (القاديري) وأخوه صالح بن محمد (القاديري) وعبد الله بن المحفوظ (الوافي) . كانت تجمع بين اغلبهم علاقة عائلية وكان بينهم المؤطر والمخطط والممون والمنفذ والمساعد..

بدأت مسيرتهم بالبحث عن الأسلحة وصنع المتفجرات التقليدية لتنطلق أولى عملياتهم بقطع أسلاك الهاتف في مراحل متعددة، خصوصاً قبل تنفيذهم للعمليات، للحيلولة دون اتصال المعمرين بالدرك الفرنسي فتمَّ حرق المحاصيل الزراعية لبعض ضيعات للمعمرين كضيعة Mr BONIN و ضيعة Mr KRECH و تعطيل بعد آلياتهم ومعداتهم الفلاحية،كما قاموا بإتلاف وتخريب خطوط السكة الحديدية للقطارات الرابطة بين البيضاء ومراكش والبيضاء ووادي زم الخاصة بنقل المسافرين و البضائع مما أدى إلى خروج القطار عن السكة الحديدية وتوقيف حركة السير بها لعدة أيام من خلال أربع عمليات خلال شهر غشت وشتنبر و أكتوبر من سنة 1954،كما أن بعضٌ من عناصر المجموعة قاموا بالهجوم على أصحاب محلات بيع التبغ وإتلاف محلاتهم...

يتبع


 

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء