-->

في يوم العالمي للمدرس :أستاذة بثانوية أولاداحريز الغربية توزع 5000 كمامة للتلاميذ والتلميذات بدعم من مقاولة دولية مواطنة

برشيد نيوز: حد السوالم

لا أحد يختلف على أن الدور القيادي الذي اضطلع به المعلمون والمعلمات عند التصدي للأزمة، لم يكن مناسباً وحسب، وإنّما كان حاسماً أيضاً من ناحية الإسهامات التي قدمها المعلمون لتوفير التعلّم عن بعد، ودعم الفئات الضعيفة وإعادة فتح المدارس وضمان سدّ الثغرات التعليمية. 

وككل عام الأمم المتحدة تحتفل هذه المرة باليوم العالمي للمعلمين، بعنوان "المعلمون: القيادة في أوقات الأزمات ووضع تصوّر جديد للمستقبل". 

فقد جاءت جائحة "كوفيد-19" لتزيد من حجم الصعوبات التي تعاني منها النظم التعليمية المجهدة أصلاً في العالم، وليست هناك مبالغة في القول إنّ العالم يقف عند مفترق طرق، وعلينا أن نعمل الآن، وأكثر من أي وقت مضى، مع المعلمين لحماية الحق في التعليم وتطبيقه في ظلّ الظروف الجديدة التي فرضتها الجائحة.

ونستحضر هنا نموذج للأستاذ والمعلم المربي للأجيال الذي يعمل على بث روح المواطنة ونشر امل التغير الإيجابي في المؤسسة التعليمية ومحيطها، ففي ثانوية اولاد احريز الغربية التابعة لمديرية الاقليمية برشيد وفي إطار جهود مواجهة تداعيات وباء كورونا، عملت الأستاذة فاطمة شاقري على التواصل بمجموعة سولار هونغ كونغGSHK وهي مقاولة دولية مواطنة، لمدها ودعمها بـ 5000 كمامة واقية ذات جودة عالية ، وسعيت الأستاذة رفقة الطاقم التربوي بالثانوية المشار إليها من خلال هذه المبادرة الى توفير كمامات مجانية لكل تلميذ وتلميذة ضمانا لتطبيق الاحترازات والمعايير الصحية التي أوصت بها وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة.

وهذا ما يبرز دور المعلمين في بناء القدرة على الصمود ورسم ملامح مستقبل التعليم ومهنة التعليم.









عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية