22201702901846884
recent
أخبار ساخنة

حياة بركة تمثل المغرب في لقاء لتبادل التجارب بين نساء السياسة المغربيات والبنينيات

الخط
قدمت حياة بركة رئيسة لاتحاد العام لمقاولات المغرب بسطات - برشيد، ودلال مني، ممثلتا التجمع الوطني للأحرار، ومنظمة المرأة التجمعية، خلال فعاليات لقاء لتبادل التجارب بين نساء السياسة المغربيات والبنينيات، (قدمتا) تجربة حزب “الأحرار” من خلال المشاركة في النموذج التنموي الجديد المرتقب بمسار الثقة، للنساء السياسيات بهذا البلد، كما قدمتا تذكارا لرئيس الجمعية الوطنية لجمهورية البنين.
وجاء ذلك خلال أشغال لقاء لتبادل التجارب بين نساء السياسة في البلدين المغرب والبنين، الذي نظمته مؤسسة “كونراد” من يوم 23 فبراير 2020 إلى غاية 27 من نفس الشهر، بمدينة كوتونو بدولة البنين، وذلك بشراكة مع الاِتحاد الأوربي، والجمعية البنينية للقانون الدستوري.
وتحدث حياة بركة ودلال مني عن تجربة المرأة التجمعية في الممارسة السياسية، ومشاركتها في مختلف المحطات والبرامج التي يشتغل عليها حزب التجمع الوطني للأحرار، لتنخرط بذلك في دينامية وحركية الحزب، وأيضا في نهجه لسياسة القرب والإنصات للمواطنين.
وفي نفس السياق، أطلعت بركة ومني النساء البنينيات على تجربة “الأحرار” في المشاركة في النقاش حول النموذج التنموي الجديد، وأيضا مساهمة الحزب بمسار الثقة في أفق وضع وإنجاز نموذج تنموي جديد، كما تحدثا عن مسار الثقة، وعن كونه ثمرة إنصات متواصل للمواطنات والمواطنين بمختلف جهات المملكة، وأيضا مغاربة العلم.
ويندرج هذا اللقاء في إطار مشروع “لِنلتزم معا”، الذي يهدف إلى تقوية قدرات النساء الشابات المنتميات للأحزاب السياسية، والنساء المهتمات بالسياسة في مجال النوع، وجميع النساء اللواتي لهن كفاءات وقدرات سياسية عالية.
كما تروم هذه المبادرة مساعدة النساء العضوات في الأحزاب السياسية على القيام بأدوار نشيطة وفعالة داخل الأحزاب السياسية في كل من المغرب والبنين.
وعرف البرنامج عقد مجموعة من اللقاءات مع عدد من الشخصيات السياسية والديبلوماسية والثقافية من الجانبين المغربي والبنيني؛ مثل مريمة بابا موسى، البرلمانية عن التحالف الجمهوري، ورشيد الركيبي، سفير المغرب بدولة البنين، ووزيرة المرأة والأسرة بدولة البنين، ورئيس الجمعية الوطنية لجمهورية، وعضوات المكتب، بالإضافة إلى زيارة مؤسسة المرأة.
وبهذه المناسبة، أبرزت النساء السياسيات المغربيات المشاركات في هذا البرنامج، بالمسار التشريعي الذي قطعه المغرب في مجال الدفاع عن قضايا المرأة، وكذا التجربة في مجال التمييز الإيجابي.
وتجدر الإشارة إلى أن الشطر الثاني من مشروع تبادل التجارب بين نساء السياسة من المملكة المغربية ودولة البنين، سيعرف استقبال وفد نساء السياسة البنينيات بالمغرب شهر يونيو القادم من العام 2020.
نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة