-->

الحلقة الأولى : معركة جاقمة التي تسببت في اعتقال عائلة آل الحكيمي

برشيد نيوز : سعيد العثماني
عرفت منطقة جاقمة بتاريخ 8 يناير  1955.معركة ببن المجاهدين رحال المسكيني والعربي المزمزي. بعد مطاردة من رأس العين الى عيادة بجاقمة. ذلك على اثر عملية فداءية قاما بها براس العين استهدفت خليفة المركز والتي على اثرها اصيب بجروح بسبب الرصاصة التي نجى منها من الموت.مما تحرك درك المنطقة وقاموا بمطارتهما.ورغم حصولهما على فرسين من اجل الفرار.الا ان حالة الاستنفار التي قامت سلطات المستعمر من اجل قطع الطريق عليهما حتى لا يصلا الى مدينة الدار البيضاء ليتم
رصدهما بعد ان تاها عن الطريق؛ بحيث كانت وجهتهما ضيعة الحاج العرابي  ولد الحكيم ؛ وتمت محاصرتهما من طرف درك كل من مدن بن احمد والكارة وبرشيد.
ولكي يفلتا من القاء القبض عليهما؛ طلب المجاهد العربي المزمزي من المجاهد رحال المسكيني ان يستشهدا وذلك بتبادل اطلاق الرصاص كل واحد يسدد رصاصته على الآخر. الا ان المجاهد رحال المسكيني لم يقبل بقتل صديقه في الكفاح الا ان و في غفلة من المجاهد رحال المسكيني اطلق الشهيد العربي المزمزي رصاصة فجرت راسه؛ فصدم رحال المسكيني من هول ما شاهده والحالة  الكارثية التي اصبح فيها رفيقه؛ فباغتثة عناصر الدرك والقت القبض عليه ؛ وقادته الى مركز الدرك ببرشيد وتم تحويله الى شرطة المعاريف. التي مارست عليه جميع انواع التعذيب والتي ادت الى اعتر افه باعضاء خليته والتي كان من ضمنها الحاج العرابي الحكيمي وابناؤه الحاج محمد والحاج المصطفى الذين قضوا اربعة اشهر بمخفر الشرطة بالمعاريف؛ التي حققت معهم في كونهم الممولين الرئيسيين لخلايا المقاومة وجيش التحرير كشراء الاسلحة التي تم حجزها  وكذا السيارات والمال.ولولى الالطاف الالهية لقدموا الى المحاكمة ؛ لان عودة المغفور له محمد الخامس  عجلت بالافراج عليهم.في الوقت الذي كان رحال المسكيني قد قدم الى المحكمة العسكرية.
يتبع.

عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية