-->

الحلقة الثانية : معركة جاقمة التي تسببت في اعتقال عائلة آل الحكيمي

برشيد نيوز : سعيد العثماني
جاقمة الحبيبة  كما كان يحلو للمجاهد الحاج الحريزي بن زروال ان يسميها.بحيث كلما حط الرحال من العراق الى المغرب ؛ كان المجاهد الحاج محمد ولد الحكيم في انتظاره في المطار ؛ وكان يقول له : كيف هي حال جاقمة الحبيبة.لكون جاقمة قدمت العديد من اسماء المجاهدين.ونعود الى موضوعنا عن معركة جاقمة الحبيبة؛ فبعد اعتقال المجاهد رحال المسكيني تم اعتقال اغلب اعضاء مجموعته؛حتى ظن المستعمر انه قضى بصفة نهائية على المقاومة المسلحة. واذا قمنا باطلالة على سجل الشرطة والعمليات التي قامت به هذه المجموعة فهي كالتالي:
* بتاريخ 20/10/1954 عملية فداءية ناجحة ادت الى قتل ( م.ع).
* بتاريخ 13/12/1954; عملية فداءية ناجحة ادت  الى قتل ( ا_ب )
*  بتاريخ 28/11/1954 عملية فداءية أدت الى جرح (م_  س_م  )
*بتاريخ 22/3/1954 عملية ناجة ادت الى تصفية الشيخ: (ا_ ب )
*بالاضافة الى ثلاثة عمليات واحدة كانت نتيجتها  الاصابة بجروح براس العين استهدفت الخليفة بتاريخ 30/11/54 .
*  وعمليتين ناجحتين بمدينة سطات حيث تم تصفية كوريما كاميل بتاريخ 30/11/1954   و ( ا _ ع  ا) بتاريخ 24 /12/1954. وبتاريخ 25/9/1954 تم تصفية (ع ل_م).
وبتاريخ 8 ماي 1955  وبعد عملية تنقيل المجاهد رحال المسكيني من مركز الليوطي الى احدى السجون فر من قبضة الحرس الذين كانوا ينقلونة عبر شاحنة.
الشكر موصول للمجاهد الحاج محمد ولد الحكيم على رحابة صدره ونبلغ تحياته الى رفيق دربه الحاج عبدالقادر زروال ومتمناته له بالشفاء.
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية