22201702901846884
recent
أخبار ساخنة

" برشيد نيوز " تكشف تفاصيل خطيبة شرطي توقعه بشرك عصابة لسرقة 14 مليون سنتيم بحد السوالم

الخط
برشيد نيوز: حميد خيار
تحيل مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بحد السوالم سرية برشيد، على أنظار الوكيل العام بمحكمة الجنايات بمدينة سطات، خطيبة شرطي معية ثلاثة أشخاص بتكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة بتخطيط مسبق للسطو على مبلغ مالي يقدر ب 14 مليون سنتيم من رجل الأمن نفسه، بينما لا يزال البحث جاريا عن العنصر الرابع.
الحكاية بدأت عندما اكثرت الفتاة سيارة من نوع رونج روفر، والتقت بخطيبها الشرطي بالدار البيضاء قادما إليها من مدينة سلا حيث يعمل، حيث استقل السيارة معها وتوجهها صوب شقة في ملكيته بالضخامة 2 بحد السوالم، حيث أخبرت الفتاة خطيبها أن مبلغ 14 مليون الذي كانت استادنته منه يوجد بالسيارة، وعند نزولهما من الشقة وتوجههما صوب دورة بن عمر، ليتوجها بعدها الى البيضاء، لمحت عين الشرطي دراجة من نوع تيماكس في ملكيته وكانت سرقت منه ولم يكن قد بلغ عن سرقتها لعدم توفرها على وثائق، واستمرت التيماكس في السير لتتوقف بجانب الطريق، وهنا ترجل الشرطي ركن الرونج روفر وتوجه صوب الشخص الذي يمتطي التيماكس ليدخل معه في حديث، وليتفاجأ بخطيبته تصرخ من داخل الرونج " لقد سرقوا 14 مليون، ولم يكد ينتبه حتى عالجه شخص من خلفه على الرأس بمؤخرة سكين أفقدته توازنه، وهو الوقت الذي كان يلزم العناصر للسطو على الأموال ليختفوا على متن سيارة من نوع س 3, وليكتشف أن التيماكس اختفت بدورها عن الأنظار.
هنا تقدم الشرطي رفقة خطيبته الى درك حد السوالم، وسردا على رئيس المركز تفاصيل القصة الكاملة.
زريبة ظل يحملق بعينيه البوليسيتين في وجه الشرطي والخطيبة، ولسان حاله يقول هناك حلقة مفقودة، وبدأت تساوره الشكوك، وتتصارع في رأسه أسئلة محيرة، كيف لهؤلاء الأشخاص أن يعلموا بوجود المال، وما قصة التيماكس المسروقة التي ظهرت وقت تنفيذ عملية السرقة ثم اختفت مباشرة بعدها.
في هذه اللحظة بالضبط، توجهت كل شكوك زريبة حول الخطيبة بحس المحقق، وشرع يحاصرها بالأسئلة الاستنكارية والتأكيدية حوالي العشر ساعات، لتنهار الخطيبة وتعترف بكل شيء.
وبدأت الخطيبة اعترافاتها، بأنها كانت استادنت مبلغ 14 مليون سنتيم من خطيبها الشرطي، ونسقت مع 4 أشخاص ينحدرون من حي الفلاح ومولاي رشيد ولالا مريم، كانت جمعتها معهم علاقة بيع وشراء، وتم استخدام الدراجة التيماكس ككمين ليسقط البوليسي في الفخ، والتي كانت سهلت للأشخاص أنفسهم سرقتها منه بعد أن وفرت لهم المفتاح، ليتم تنفيذ الخطة المدروسة سلفا بإحكام .
وانتقلت عناصر الدرك الى الدار البيضاء، حيث تمكنت من اعتقال 3 أشخاص من أفراد العصابة معية الخطيبة، ويجري البحث عن الرابع، وتم استرجاع المبلغ المسروق وتيماكس الشرطي التي دون وثائق وأخرى من الصنف نفسه في ملكية أحد أفراد العصابة، لينتهي التحقيق وتكتمل حلقاته المفقودة، لكن يبدو أن عنصر الأمن لا يزال تحت تأثير الصدمة "لأنها كانت قوية".
نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة