-->

تلاميذ وأطر الثانوية التأهيلية أولاد حريز الغربية يحتفلون باليوم العالمي لحقوق الإنسان

برشيد نيوز: محمد ميلي - حد السوالم
يواصل تلاميذ وأساتذة الثانوية التأهيلية أولاد حريز الغربية انخراطهم في تنزيل مشروع وزارة التربية الوطنية القاضي بالرفع من الأداء التربوي للمؤسسات التعليمية، وفي هذا الصدد نظم تلاميذ نادي التربية على المواطنة ندوة فكرية حول موضوع : حقوق الإنسان في ظل المواثيق الوطنية والدولية، فبعد الوقوف لأداء تحية العلم الوطني، قدم التلاميذ عروضهم التي أنجزوها خلال الأسدس الأول على شكل مجموعات، فتطرقوا لكرونولوجيا و أجيال حقوق الإنسان، وأنواع الحقوق والحريات، فضلا عن حقوق الإنسان في الإسلام... ومن مميزات العروض التي قدمها التلاميذ انها كانت متنوعة فضلا عن طرحها بطريقة تفاعلية تحترم الجوانب المنهجية وأسلوب التقديم و عناصر التواصل اللفظي و الجسدي الحركي، مما مكنهم من ملامسة الجوانب المهارية فضلا عن الجوانب الوجدانية. ومن ما أثار انتباه المتتبعين للشأن التعليمي في المنطقة ذلك الحضور المتميز  للتلاميذ إلى جانب الأساتذة في منصة العرض والذي فسره السيد رئيس جمعية الآباء محمد فرجي  بحرص السيد رئيس المؤسسة عبد الرحيم العبولي ومعه الطاقم التربوي المشرف على النادي على ضرورة جعل المتعلم في مركز العملية التربوية من خلال تمكينه من الحق في التعبير عن ذاته بأسلوب يراعي حاجياته النفسية والوجدانية وينمي لديه ملكات الابتكار والابداع والفكر النقدي.
من جانبه أكد الأستاذ محمد العلمي الذي تكفل بتسيير الندوة أن الهدف من وراء هذا النشاط هو وضع المتعلمين في وضعيات تؤهلهم لمواجهة الإشكالات التي قد تعترض مسارهم الدراسي وتدربهم على تجاوزها من خلال استعمال آليات التفاوض وفتح النقاش وفض النزاعات بشكل سلمي، في إشارة إلى ما يوفره العمل ضمن المجموعات من ظروف مناسبة للتعلم الذاتي.
وفي نفس السياق قدم الأستاذ رشيد بن بابا عرضا تحت عنوان :  فلسفة حقوق الإنسان تطرق فيه إلى الجانب النظري المؤطر لثقافة حقوق الإنسان وآليات تطبيقها مشددا على أهمية تفعيل القاعدة القانونية وضرورة الانفتاح على المجتمع الدولي، الموضوع الذي شكل أرضية للنقاش بينه وبين الأستاذ أنس الحساني من خلال فن المناضرة التي توخى الأستاذان من خلالها تمرير مجموعة من القيم للتلاميذ والتي من أهمها ضرورة احترام الاختلاف في الرأي و تقبل الآخر والتعبير الراقي عن الأفكار والحوار واعتماد اسلوب البرهنة والإقناع والنقد البناء و حب الوطن .
من جانبه قدم الأستاذ محمد ميلي عرضا حول كيفية بناء قيم المواطنة وثقافة حقوق الإنسان في الدرس المغربي معتمدا وثائق رسمية كالميثاق والرؤية ودستور 2011 والخطب الملكية...
وقد عرفت الندوة مداخلات عدد كبير من التلاميذ والتلميذات والأستاذة والأستاذات كالأستاذ مصطفى الربان الذي تطرق لضرورة نشر ثقافة حقوق الإنسان لما لها من أهمية في نشر الوعي بأهمية الإنسان كإنسان. والأستاذة كنزة أوحيرة التي تطرقت لسبل تقليص الهوة بين الجانب النظري والعملي لحقوق الإنسان، و هي المدخلات التي تفاعل معها أعضاء النادي بشكل إيجابي من خلال إجاباتهم وتعقيباتهم. ورغم انقطاع التيار الكهربائي فإن تلاميذ وأطر المؤسسة تعاملوا مع الأمر بشكل مرن مكن من إنجاح  الندوة التي مرت في أجواء من التفاعل والديمقراطية  التي ستساهم لا محالة في تحقيق دعامة الرقي بالفرد والمجتمع التي جاءت بها الرؤية الاستراتيجية، وفي هذا الصدد فقد عبر المهتمون بالشأن التربوي في المدينة وعلى رأسهم ممثل جمعية التجديد التربوي عن اعجابهم  بالمستوى  الفكري و التربوي الذي قدمه التلاميذ 
من جانبهم استفاذ تلاميذ السلك الإعدادي من ورشة تكوينية في مجال حقوق الإنسان وفقا لما جاء في المنهاج الدراسي المغربي، أطرها  الأستاذ أنس الحساني  يوم 11 دجنبر 2019.
عموما فقد لاقت الأنشطة المنظمة بهذه المناسبة استحسان المتعلمين  وجمعية الآباء و الذين طالبوا بضرورة تكرارها لما لها من فوائد في الرفع من مستوى التلاميذ و ربطهم بالمحيط المدرسي ونبذ العنف والنهوض بقيم المواطنة القائمة على حب الوطن و احترام المؤسسات وترسيخ توابث المملكة المغربية الشريفة.

















عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية