" طبيب الفقراء” أمام المحكمة مرة أخرى

برشيد نيوز: متابعة 
من المرتقب أن يمثل المهدي الشافعي، الذي بات يعرف بطبيب الفقراء، أمام العدالة بالمحكمة الابتدائية لتيزنيت، في 13 من نونبر القادم، على خلفية الشكوى المقدمة ضده، من طرف مدير مستشفى الحسن الأول بتيزنيت. 
وتأتي محاكمة طبيب تيزنيت بعد أن تقدم مدير مستشفى الحسن الأول حيث كان يعمل، بشكاية يتهم من خلالها الطبيب الشافعي بالسب والقذف، المتمثلين في الفيديوهات التي كان ينشرها الشافعي على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، وينتقد من خلالها وضع المستشفى، والمضايقات التي يلقاها من قبل القائمين عليه. 
يشار إلى أن المهدي الشافعي كان قد حكم عليه بآداء غرامة مالية تقدر ب30000 درهم مطلع غشت المنصرم، كما صدرت مذكرة في حقه تقضي بنقله من مستشفى الحسن الأول بتيزنيت، إلى مستشفى المختار السوسي بتارودانت.
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *