البيضي يسأل وزير الصحة عن وضعية المستشفى الاقليمي ببرشيد

فيما يلي نص السؤال الكتابي الذي طرحه البرلماني عن دائرة برشيد السيد نور الدين البيضي :       
لاشك السيد الوزير المحترم، أنكم على علم بما آلت إليه وضعية القطاع الصحي بإقليم برشيد، الذي يعتبر من الأقاليم المحدثة والذي يفترض أن يحظى لديكم بالأولوية والعناية، وضعية صعبة ومتأزمة ما فتئت تستأثر باهتمام وقلق بالغبن من لدن ساكنة الإقليم والرأي العام المحلي.

 ومن المؤكد أن ما يتخبط فيه المستشفى الإقليمي ببرشيد، من اختلالات تجعله غير مؤهل وفي بعض الأحيان عاجزا عن مواجهة الطلب المتنامي على خدماته، بالنظر إلى حجم ساكنة الإقليم، كما أنه من الأكيد أن قلة الموارد البشرية من أطباء وممرضين وتقنيين، وكذا الخصاص في التجهيزات والأدوية والمستلزمات الطبية وغيرها، هذا دون الحديث عن ضعف الطاقة الاستيعابية وهنا أقصد (محدودية الأسرة) وضيق البناية وغياب بعض التخصصات، وضعف الخدمات المقدمة في التخصصات الموجودة كما هو الحال في قسم المستعجلات.

ومن جهة أخرى، السيد الوزير المحترم، يسجل ويلاحظ نوع من العشوائية في عملية الإحالة أو التوجيه للحالات المرضية، بين المستشفيات المحلية والمستشفى الإقليمي والجهوي، فضلا عما تعانيه الفئات المعوزة من جراء المشاكل المسجلة على مستوى الاستفادة من نظام المساعدة الطبية (Ramed) وبناء عليه، نسائلكم، السيد الوزير، عما تنوون القيام به من إجراءات لمعالجة الوضع المتأزم للمستشفى الإقليمي ببرشيد، للحد من معاناة المرضى واسرهم بسبب تكلفة التنقل من مستشفى لأخر بدعوى عدم الاختصاص أو نقص في الآليات الطبية؟
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *