نادي برشيد لألعاب القوى يفوز بخمسة ميداليات في النسخة الـ14' من السباق الدولي للمشي

برشيد نيوز :
احتضنت مدينة الدارالبيضاء بالمدار الدولي فيكتور هيكو يوم امس السبت، منافسات الدورة الدولية للمشي في نسختها الرابعة عشر من تنظيم نادي سبورتينغ البيضاء لألعاب القوى، بمشاركة أبطال عالميين من دول أوروبية امريكية وأفريقية، إضافة إلى المغرب البلد المنظم، تحت إشراف الجامعة الملكية لألعاب القوى والمجالس المنتخبة وعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بمرس السلطان بمشاركة أكثر من 250 عداءً من 12جنسية، بينها مصر، الجزائر، فرنسا، إسبانيا، سوسرا، البرتغال، هوندراس، تونس، جنوب افريقيا، بلجيكا،تركيا،   إيطاليا، والمغرب البلد المنظم. 
وحسب بيان اللجنة المنظمة للحدث فقد جرت الدورة حسب قوانين الاتحاد الدولي والتي شرف على تحكيمها حكام دوليين أجانب واطر مغربية في رياضة المشي مثل منصف العيساوي من تونس والحكم الدولي محمد القباج من المغرب.وعرفت نسخة هذه السنة فوز البطلة العاليمة التونسية شاهيناز نصري ، بالمرتبة الأولى لسباق في مسافة عشركيلومترات فئة الشابات كبيرات متفوقة على منافستها العداءة البرتغالية ماريا لاريوس لوبيز ، فيما حلت العداءة المغربية الياسمين خلود من من نادي برشيد لالعاب القوى في المرتبة الثالثة.اما صنف الشبان كبار فقد عادت المرتبة الاولى للعداء العالمي في نفس المسافة ايفان لوبيز بيريز من الهنديراس.اما المرتبة الثانية عادت للعداء عامر محمد من الجزائر في حين كانت المرتبة الثالثة من نصيب لحسن معطاوي من نادي بن جرير المغرب . اما صنف البراعم إناث في مسافة ثلاثة كيلومترات ، حلت فقد عاد لقب الدورة للعداءة الواعدة فايز أمينة من نادي سبورتينغ، واكرام طربوش في المرتبة الثانية نادي برشيد، في حين عادت بطولة الدورة صنف الذكور لمعاذ دشيرة من نادي برشيد لألعاب القوى .
 بدوره تمكن العداء الواعد متوكل أشرف فئة الفتيان من نادي برشيد لالعاب القوى من الظفر بالمرتبة الأولى سباق خمس كيلومترات، أما صنف الإناث عاد للعداءة الواعدة سامية رزوق من نادي اولمبيك بن جرير.
في حين عاد لقب الدورة صنف الفتيات في مسافة خمس كيلوميترات للعداءة وجدان شريشي من نادي برشيد لالعاب القوى .
اما صنف الفتيان فقد ظفر العداء إسماعيل بن عمارة من نادي اولمبيك بن جرير. وقد تميز هذا الحدث الرياضي المهم بحضور سيد عامل مقاطعات الفداء مرس السلطان ورؤساء المصالح المختصة والسيد المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة واطر وشخصيات وازنة وابطال عالمية معروفة وفعاليات من المجتمع المدني. وفي تصريح للسيد لمديرة الدورة فاطمة عزيزي على هامش فعاليات الملتقى الدولي للمشي ، أكدت أن “الدورة الرابعة عشرة يمكن اعتبارها عرسا رياضيا لبلدنا بصفة عامة ومدينة الدارالبيضاء بصفة خاصة، حيث كللت بالنجاح بكل المقاييس سواء على مستوى التوقيت أو التنظيم أو المشاركة أو على مستوى تفاعل المؤسسات المنتخبة والمدعمين، رغم أن الدورة تزامنت مع تنظيم تظاهرات رياضية أخرى ، إلا أنها شهدت مشاركة وازنة لعدائين وعداءات وطنيين دوليين في مستوى عالي؛ موزعين بين أعرق الأندية الدولية و الوطنية في في رياضة المشي . مشيرة الى أن هذه الدورة تميزت بفتح المجال لأكبر عدد من العدائين المغاربة لإبراز قدراتهم ومهاراتهم، باعتبارها فرصة للاحتكاك بين الأبطال المغاربة وعدد من العدائين من مختلف الجنسيات، ولإفراز نخبة من الطاقات الواعدة التي يمكنها أن تمثل المغرب في مختلف المحافل الوطنية والدولية في رياضة المشي.



TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *