حالة غموض تلف حول اختفاء الطفل ادم ذو ست سنوات بمدينة برشيد

برشيد نيوز :
اهتز الحي الحسني بمدينة برشيد ، مساء يوم الثلاثاء الماضي على وقع اختفاء الطفل "ادم الحمداوي" البالغ من العمر ست سنوات ، في ظروف يعمها الغموض.
كما جاء على لسان والده "حسن الحمداوي" في تصريح لجريدة "برشيد نيوز"،  أن الطفل كان يلعب مع أطفال الحي أمام مقر عمل الوالد بفرن المتواجد بمسافة قريبة من مكان سكناه ، إذ جاء اختفاء الطفل ادم عقب أذان المغرب بخمس دقائق ، حين أراد والده اصطحابه إلى المنزل للتجمع حول مائدة الإفطار ، لم يجده في جو يخيم عليه الصدمة و الذهول .
حسب ما قاله أصدقائه ، أن الطفل "ادم" ذهب مع امرأة لم يتذكروا تفاصيل وجهها . بعدما توجه الأب الى مصلحة المداومة لتسجيل شكاية الاختفاء ، باشرت منذ يوم الاختفاء مصلحة الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي ببرشيد مجريات البحث عن الطفل "ادم" المختفي .
ندد حسن "الحمداوي" والد ادم بمساعدة رواد البساط الأزرق فيسبوك بالبحث عن فلذة كبده ، مستحضرا تضامن الشعب المغربي في حملة البحث عن الطفلة غزل المعثور عليها بعد عشرة أيام من اختفاءها ، لعلها تكون حملة تضامنية ناجحة مرة أخرى مع الطفل المختفي ادم .

TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *