تفاصيل مثيرة في قضية مصرع بائع السمك الذي رمى بنفسه داخل معصرة شاحنة لرمي الأزبال تتوفر على الة حادة لتدوير النفايات.


تفاصيل مثيرة في قضية مصرع بائع السمك الذي رمى بنفسه داخل معصرة شاحنة لرمي الأزبال تتوفر على الة حادة لتدوير النفايات.
برشيد نيوز: م ا ع
قام بائع متجول للسمك ليلة أمس الجمعة برمي نفسه داخل معصرة شاحنة لرمي الأزبال احتجاجا على مصادرة القوات العمومية لسلعته، ورميها بشاحنة لنقل النفايات التي تحمل صناديق من الأسماك تعود للضحية تم التخلص منها بعد حجزها لكونها فاسدة.
وذكرت مصادر مطلعة، أن الضحية تم نقله نحو المستشفى، في حالة خطيرة قبل أن يلفظ آخر أنفاسه لكون شاحنة النفايات تتوفر على الة حادة لتدوير النفايات.
الحادثة دفعت بالسكان والمارة إلى تنظيم وقفة إحتجاجية أمام شاحنة النفايات، تطالب بقدوم مسؤولي إقليم الحسيمة.
ومباشرة بعد انطلاق الاحتجاجات، قام كل من عامل إقليم الحسيمة، والوكيل العام للملك بإستئتافية الحسيمة، حوالي الساعة الثالثة صباحا، بالدخول في حوار جدي مع المواطنين المحتجين موضحين لهم بأنه تم فتح تحقيق شفاف للكشف عن ظروف وملابسات وقوع الحادث.
وكان محمد حصاد وزير الداخلية قد أمر بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات وتحديد المسؤوليات بشأن وفاة شخص، أمس الجمعة بالحسيمة، إثر إصابته بآلية الضغط المتواجدة بشاحنة لنقل النفايات.
من جهة أخرى كشف محمد زهر عامل إقليم عمالة الحسمية، بأنه قد تم إيقاف مندوب الصيد البحري بمدينة الحسيمة عن العمل وتعويضه بمندوب بالنيابة سيبدأ عمله اليوم السبت، وذلك على خلفية مقتل بائع متجول للسمك قام برمي نفسه داخل معصرة شاحنة لرمي الأزبال احتجاجا على مصادرة القوات العمومية لسلعته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق