تبعا لمضامين الخطاب الملكي السامي : الكميلي يحث موظفي الجماعة على الحضور والفعالية.. وخدمة المصلحة العامة


الكميلي يحث موظفي الجماعة على الحضور والفعالية.. وخدمة المصلحة العامة
برشيد نيوز: ع م ا ج ب
عقد المكتب المسير لجماعة برشيد برئاسة السيد عبد الرحيم الكميلي، وبحضور نائبه الأول السيد محمد بن الشيب، ونائبه الثالث عبد الغني شكير، ونائبه السابع السيد هشام عباسي، وكاتب المجلس السيد عبد الإله نجمي، اجتماعا طارئا مع رؤساء المصالح الجماعية..، وذلك مساء يوم الأربعاء 26 أكتوبر2016 بمقر جماعة برشيد. وهو الاجتماع الذي انصب بالأساس على التذكير بالتوجيهات الملكية السامية الواردة في خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بقبة البرلمان بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الجديدة، يوم الجمعة14 أكتوبر الجاري..وهي تلك التوجيهات الصارمة والرامية إلى تفعيل وتحديث وتخليق الإدارة العمومية والجماعية ببلادنا، خدمة لمصالح المواطنات والمواطنين، ومختلف المرتفقين..، وخدمة للمصلحة العامة والوطن، لا للمصلحة الشخصية، أو لمصلحة المنتخبين أو الموظفين...
وقد حث السيد رئيس المجلس الجماعي لبرشيد، في هذا الصدد، كافة رؤساء المصالح الجماعية على أن يكونوا بمثابة السواعد الحازمة والعيون الساهرة على تلبية طلبات وحاجيات المواطنين، بدون استثناء أو تحيز أو تمييز، وكذا بدون استفزاز أو ابتزاز...داعيا جميع الموظفين الجماعيين إلى ضرورة الحزم والتفاني في العمل، وإلى الالتزام بثقافة الحق والواجب في خدمة الصالح العام والمرفق العام، انطلاقا من الالتزام بالحضور الفاعل والدائم أثناء أوقات العمل، والقيام بالواجب المهني أحسن قيام..قبل مطالبتهم ببعض الحقوق المستحقة أو المكتسبة...مؤكدا في هذا السياق، أن المجلس الجماعي ملتزم بجانبه بواجب أداء أجور الموظفين وتعويضاتهم عن الأوساخ، وساعات العمل الإضافية، وتنقلات أداء المهام...ولكنه في الوقت نفسه، ملتزم بتطبيق القوانين الجاري بها العمل في ما يخص الإنذارات والتوبيخات.. إلى حد ممارسة الاقتطاعات من الأجرة أوالتوقيفات عن العمل..في حالة الغياب غير المبرر أو التقصير أو التهاون في القيام بالواجب والمتعين...منبها في هذا الإطار، إلى ضرورة اللجوء إلى المراقبة اليومية والتتبع الدائم لحضور وعمل كافة الموظفين الجماعيين...دون أن تفوته الفرصة في التأكيد على أن الجماعة الترابية، هي كل لا يتجزأ، مكونة من المنتخبين والموظفين معا، وأساسا من المواطنين الذين هم الهدف الأساسي من التنمية المحلية..وبالتالي، فلا بد من التعاون والتساند في خدمة مصالح رعايا صاحب الجلالة..فكلنا خدام للملك وللشعب وللوطن الذي يبقى فوق كل اعتبار.
هذا، وقد عبر رؤساء المصالح الجماعية عن تجاوبهم المطلق مع ما جاء في الخطاب الملكي السامي الأخير..، وعن تفاعلهم الإيجابي مع كلمة رئيسهم التسلسلي..وأعربوا عن تجندهم الدائم في خدمة الصالح العام، وعن استعدادهم لتفعيل وتطوير تقريب الخدمات الإدارية المقدمة لكافة المرتفقين والمواطنين، داعين في هذا الإطار، إلى ضرورة إيجاد بعض الحلول العملية لتجاوز بعض التعقيدات المسطرية، بخصوص تبسيط تقديم بعض الخدمات الجماعية..أو تسليم بعض الوثائق والشواهد الإدارية..وكذا إلى ضرورة الاتفاق والتفاهم المشترك بين الموظفين على العمل بمبدأ المداومة المستمرة في العمل بكل مصلحة، حفاظا على استمرارية المرفق العمومي بالإدارة الجماعية، وعلى السرعة والنجاعة في الإنجاز والمردودية الإدارية.. لخدمة مصالح المواطنين والمواطنات على حد سواء.
هذا، وتجدر الإشارة هنا إلى أن المجلس الجماعي لبرشيد قد صادق بالإجماع، خلال دورته العادية لشهر اكتوبر 2016 ، على الهيكل التنظيمي الجديد لجماعة برشيد، وهو الهيكل الذي يتكون من ستة أقسام إدارية وعشرين مصلحة جماعية، مهيكلة وفق رؤية تنظيمية وظيفية وتكاملية، من شأنها أن تعمل على تعبئة واستثمار كافة الموارد البشرية للجماعة (305 موظف وموظفة) قصد خدمة الإدارة الجماعية ومصالح المرتفقين وطلبات المواطنين، وكذا خدمة مختلف مشاريع برنامج تنمية الجماعة.
مصلحة الإعلام والتواصل بجماعة برشيد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق