الرصاص يلعلع مجددا بحي البرينسيبي بسبتة المحتلة والضحية مغربي في الأربعينيات

برشيد نيوز:

لقي أحد قاطني حي البرنسيبي بسبتة المحتلة من أصول مغربية، مصرعه بالرصاص، بعدما أطلق عليه مجهولون الرصاص بواسطة مسدس ليلة أمس الإثنين.

وحسب ما أوردته مصادر محلية في سبتة، فإن الجناة أو الجاني قاموا بإطلاق النار على الضحية في حي البرنسيبي، ليتم نقله المستشفى الجامعي لسبتة المحتلة حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

وأضافت ذات المصادر، أن الضحية هو رجل في الأربعينات من عمره متزوج وأب، أصابته الرصاصة على مستوى الرأس وهو ما عجل بوفاته.

وأعادت هذه الجريمة الرعب والخوف في أوساط سكان حي البرنسيبي الذي يقطنه سكان جلهم من أصول مغربية، بسبب عودة استعمال الأسلحة النارية في الحي، بعدما كانت الشرطة الاسبانية قامت ب منذ سنوات بحملة واسعة ضد حاملي الأسلحة في الحي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق