لفتيت يؤكد على مراقبة مآل ملفات رؤساء الجماعات المنتهية ولايتهم

شدد وزير الداخلية في مذكرة موزعة على الولاة والعمال على ضرورة إجراء عملية تسليم السلط بين رؤساء مجالس الجماعات والمقاطعات المنتخبون الجدد والرؤساء المنتهية ولايتهم.

وقالت المذكرة أن عملية تسليم السلط بين الرؤساء المنتهية ولايتهم والرؤساء الجدد، ينبغي أن تبدأ مباشرة بعد انتخاب مکاتب مجالس الجماعات والمقاطعات.

واعتبرت المذكرة ان هذه العملية محطة مهمة لحصر مسؤوليات رؤساء المجالس المنتهية ولايتهم، في تدبير وتسيير شؤون جماعاتهم و مقاطعاتهم وتحديد وضعية ومآل الملفات التي أشرفوا على تدبيرها والمقررات التي قاموا بتنفيذها.

وطالب وزير الداخلية الولاة والعمال بتوفير الظروف الملائمة لتمر هذه العملية في جو طبيعي يسمح للرؤساء الجدد بالاشتغال في ظروف جيدة وفق معطيات مضبوطة، و الاحتفاظ بنسخ من المحاضر المتعلقة بهذه العملية لدى مصالحهم من أجل تحقيق الأهداف المتوخاة من عملية تسليم السلط وضمان استمرارية السير العادي للمرافق العمومية الجماعية بانتظام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق