بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم: عشنا لحظات صعبة بغينيا ونشكر الملك محمد السادس على رعايته الكريمة

شكر الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش الملك محمدا السادس لإشرافه شخصيا على تسهيل عودة بعثة المنتخب الوطني بشكل عاجل إلى المغرب، عقب الانقلاب الذي شهدته غينيا أمس وانتهى باعتقال الرئيس وتعطيل الدستور وحل الحكومة.

وعَبّر الناخب الوطني عن امتنانه الكبير لملك المغرب، قائلا: “ألف شكر لصاحب الجلالة الذي سهر على خروجنا من غينيا والعودة إلى المغرب. أشكره باسم جميع مكونات المنتخب المغربي”.

وأوضح المدرب البوسني أن بعثة المنتخب الوطني استفاقت أمس على دوي إطلاق الرصاص، “الأمر الذي أدخل الجميع في حالة من القلق وعدم الثقة فيما هو قادم”.

وتابع المدرب البوسني في تعليقه على ما حدث بالعاصمة الغينية، عبر القناة الرسمية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن “المباراة تأجلت بعد ذلك من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم، والأهم هو وصولنا سالمين إلى المغرب”.

من جهته، أبرز اللاعب نايف أكرد، مدافع المنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، أن العناصر الوطنية عاشت لحظات صعبة بكوناكري الغينية أمس الأحد، بعد الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد، في الوقت الذي كانت تستعد لمواجهة المنتخب الغيني لحساب الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022”.

وقال لاعب رين الفرنسي في تصريح له بعد العودة إلى أرض الوطن: “الحمد لله على عودتنا إلى المغرب بسلام، عشنا لحظات صعبة، لم نكن نتخيل أنها ستحصل معنا في يوم من الأيام كلاعبين”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق