فتاة عشرينية ترمي بنفسها من سيارة تسير بسرعة جنونية بحد السوالم

برشيد نيوز:

أفادت مصادرنا أن فتاة تبلغ من العمر حوالي 23 سنة، تعرضت لإصابات متفاوتة الخطورة وكسر على مستوى الكتف والرجل، يوم أمس الثلاثاء 24 غشت الجاري، بعد إقدامها على رمي نفسها من سيارة كانت تسير بسرعة جنونية على الطريق الجهوية رقم 318 على مستوى دوار العيايدة جماعة الساحل أولاد حريز إقليم برشيد.

وأفادت نفس المصادر، أن الفتاة العشرينية تنحدر من منطقة سيدي معروف بمدينة الدار البيضاء، وأن الحادث وقع بعدما توجها صوب المدينة التي تقطن بها الفتاة، بعدما ضربا موعدا للقاء، وعند مقابلته تناولا معا وجبة الغذاء بمنطقة بوسكورة، وبعد الانتهاء و في طريق عودتهما غير السائق الوجهة بسرعة جنونية نحو منطقة حد السوالم، ما دفعها لفتح باب السيارة ورمي نفسها بجانب الطريق على مستوى دوار العيايدة جماعة الساحل أولاد حريز إقليم برشيد لتتدحرج لمسافة 30 متر تقريبا، حسب نفس المصدر لتصاب بجروح خطيرة وكسور عجلت بإحالتها من طرف المستشفى الإقليمي ببرشيد على المستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء حيث وصفت حالتها بالحرجة، في الوقت الذي لاذ فيه السائق بالفرار.

ومباشرة بعد علمها بالواقعة، انتقل إلى عين المكان قائد سرية الدرك الملكي ببرشيد وقائد مركز حد السوالم رفقة عناصره تحت إشراف القائد الجهوي للدرك بسطات، حيث تم إجراء معاينة والإشراف على نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي برشيد، والقيام بتحريات ميدانية مكثفة من اجل تحديد هوية الجاني، ومازالت الأبحاث جارية إلى حدود كتابة هذه السطور لتحديد أسباب وملابسات الحادث وهوية الجاني بتعليمات من النيابة العامة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق