ظاهرة الترحال السياسي والإشاعات قبل موعد الانتخابات بالدروة

 

برشيد نيوز : المهدي أنور

تعيش مدينة الدروة على إيقاع ظاهرة ترويج شائعات انتخابوية لإضعاف قوة مرشحين محتملين وتنظيماتهم السياسية ، قبل موعد انتخابات الغرف المهنية والتشريعية والجهوية والجماعية بأسابيع قليلة.

ويتابع المواطن "الدروي" هذه الأيام لظاهرة الترحال السياسي من حزب لأخر بالتقسيط والجملة من أجل البحث عن حظوظ  ومناصب عضو أو مستشار في تشكيلة المجلس المقبل لمدينة تعاني من التهميش ولا تتوفر على أبسط المرافق الضرورية.

وقالت مصادر - لبرشيد نيوز- أن أحد المرشحين لا يفهم الإشارات عن بعد ويعتمد على معيار الأقدمية بمفهوم (أنا ولد لبلاد) ، لازال " يطلب و يرغب " ليبقى هو المرشح الوحيد بدون منافس في الدائرة الانتخابية التي يقطن بها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق