يوسفية برشيد يبعثر كل الأوراق بعد الفوز على الدفاع

تمكن يوسفية برشيد من تحقيق الفوز في مباراته التي جمعته بالدفاع الجديدي وذلك بحصة ثلاثة أهداف لهدفين في مباراة لم يقدم فيها الدفاع أي مجهود حيث ظهر بمستوى متوسط.

وإنتهت الجولة الأولى بتقدم الدفاع الجديدي بهدف للاشيء سجله اللاعب مسعود جمعة في الدقيقة 42، بضربة رأسية هزمت الحارس بعد أن كان الحكم اليعقوبي قد رفض المحاولة بداعي التسلل لكن عند العودة لتقنية الفار تأكد بأن الهدف كان مشروعا حيث نزل هذا الهدف كقطعة ثلج على لاعبي اليوسفية.

وقبل ذلك كانت هناك محاولات كثيرة للفريقين بداية بأول محاولة ليوسفية برشيد في الدقيقة التاسعة لكن الحارس سفيان برحو تدخل بنجاح.

وتحصل يوسفية برشيد على ضربة خطأ في الدقيقة 16 لكنه لم يستغلها بشكل جيد، إلا أن الدفاع الجديدي سيسجل هدفا في الدقيقة 21 لكن الحكم رفضه.

وضغط الدفاع بعد ذلك عن طريق مسعود جمعة الذي كان وجها لوجه أمام الحارس لكن الأخير حول المحاولة للزاوية في الدقيقة 30.

الدقيقة 36 سيعلن الحكم اليعقوبي عن ضربة جزاء للدفاع الجديدي بعد أن إعتقد بأن اللاعب يوسف شينا قد لمس الكرة داخل منطقة العمليات وعند العودة لتقنية الفار تم رفض ضربة جزاء.

الدقيقة 43 ستغير مجرى المباراة عندما سيسجل مسعود جمعة الهدف حيث أعلن الحكم المساعد عن حالة شرود لكن بالعودة لتقنية الفار تأكد بأن الهدف صحيح.

الدقيقة 58 ستحمل البشرى ليوسفية برشيد حيث سيتمكن سعيد كرادة من تسجيل هدف التعادل بعد مجهود جبار وإنتظار طويل ما جعل اللاعبين يبحثون عن الهدف الثاني.

وواصل يوسفية برشيد رغبته الكبيرة في تسجيل الهدف الثاني وسيتأتى له ذلك في الدقيقة 70 عن طريق اللاعب يونس الحواصي البديل.

الدقيقة 79 سيتمكن يوسفية برشيد من إضافة الهدف الثالث عن طريق اللاعب باتريك كادو بضربة رأسية هزمت الحارس الجديدي الذي يتحمل الحارس مسؤولية الأهداف الثلاثة.

وسيتمكن الدفاع الجديدي من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 89 عن طريق شعيب المفتول عندما توصل بالكرة فوق طبق من ذهب.

إستمر إيقاع المباراة على هذا الشكل حتى النهاية ليضمن فريق ولاد حريز النقاط الثلاث التي بعثر بها كل الأوراق عندما رفع رصيده إلى 30 نقطة وينعش آمال البقاء في الدورة الأخيرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق