والي الرباط اليعقوبي غادي للدارالبيضاء لتسريع مشاريع التنمية المتعثرة

 

بتصرف عن موقع : زنقة 20

أفادت معطيات حصرية حصل عليها منبر Rue20 تفيد بقرب تعيين الملك محمد السادس والي العاصمة الرباط، محمد اليعقوبي والياً على جهة الدارالبيضاء سطات خلال المجلس الوزاري المقبل.

 و تضيف مصادرنا الجيدة الإطلاع، على أن التعيينات التي ستشمل بضعة عمالات وأقاليم، ستعرف تعيين الوالي اليعقوبي والياً على الدارالبيضاء لتسريع مشاريع مخطط التنمية الحضرية للدار البيضاء الكبرى، التي أطلقها الملك منذ سنوات.

مصادرنا الموثوقة، شددت على أن مشاريع ضخمة بالعاصمة الإقتصادية للمملكة عرفت تأخراً كبيراً إمتد لسنوات، في الوقت الذي تم تنفيذ عشرات المشاريع بكل من العاصمة الرباط و مدينة طنجة في ظرف قياسي وأصبحت جاهزة تنتظر فقط التدشين الملكي، تحت إشراف الوالي اليعقوبي.

اليعقوبي، إبن مدينة بركان، أصبح أحد أقوى الولاة بوزارة الداخلية على الإطلاق، بعدما بصم على تنفيذ مشاريع ضخمة في وقتها المحدد، والتي أشرف على إطلاقها الملك محمد السادس.

 وأصبحت مدينة الدارالبيضاء، مدينة بدون بوصلة في ظل الجمود المخيف الذي تشهده على مستوى التدبير من طرف كل من المجلس الجماعي “المستقيل” و رئاسة الجهة الغائبة وولاية الجهة التائهة.

ذات المصادر، أكدت بأن المجلس الوزاري المقبل والذي يتوقع أن تحتضنه مدينة أكادير، سيعرف الإفراج عن لوائح السفراء بعدد من البلدان وكذا لوائح العمال الجدد.

و كشفت مصادرنا على أن تشمل التغييرات عدداً محدوداً من العُمال مع قرب الإنتخابات الجماعية والبرلمانية التي تتطلب إعداداً ماراطونياً.

مصادرنا لم تستبعد تعيين الوالي ‘سفير’ والياً على الرباط خلفاً لليعقوبي المرشح القوي لتولي مهام والي جهة الدارالبيضاء سطات.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق