متابعة رئيس جماعة حد السوالم معية موظفين وأعضاء جمعية بسبب منحة قيل إنها مجانبة للمساطر القانونية


برشيد نيوز : حميد خيار

من المنتظر أن يشرع القضاء الجالس بالمحكمة الابتدائية بمدينة برشيد، يوم غد الاثنين، في البث ملف يخص. رئيس جماعة حد السوالم بإقليم برشيد، معية موظفين، وأعضاء بجمعية، بسبب منحة كانت صرفت لها، قيل إنها تجانب المساطر القانونية المتعلقة بهذا المجال.

وقالت مصادر برشيد نيوز، إن النيابة العامة، كانت قررت تعميق البحث في ملف النازلة، بإحالته على المركز القضائي للدرك الملكي سرية برشيد، والذي كان رئيس الجماعة نفسها مشتكيا فيه، بكون أن الجمعية قدمت وثائق انتهت مدة صلاحيتها القانونية، وتمكنت من خلالها من الحصول على دعم في شكل منحة، وهو ما رد عليه أعضاء بالجمعية، بكون أن مسؤول الجماعة طلب منهم المصادقة على الإمضاء على محضر الجمع العام السنوي، بعد كتابته من لدن موظف بالجماعة الذي أنكر ذلك، ليطالب أعضاء الجمعية بإنجاز خبرة حول الحاسوب الذي أخرجت منه الوثيقة، على حد وصف المصادر، والذي تمت المصادقة عليه بوكالة منتهية الصلاحية، ليضحي رئيس الجماعة الذي كان مشتكيا، متابعا في الملف نفسه من لدن ممثل الحق العام بابتدائية برشيد، سيما وأن محضر الجمع العام السنوي الذي تم تصحيح إمضائه، لا يحمل طابع السلطات المحلية بالإخبار والاستلام، باعتبارها الجهة المختصة.

وقررت النيابة العامة صباح يوم الجمعة الأخير، متابعة عضوين من الجمعية في حالة اعتقال، ومتابعة رئيسها ورئيس الجماعة في حالة سراح مقابل كفالة مالية، معية موظفين بالجماعة.

وتعزو بعض المصادر إلى أن المسألة لها خلفيات سياسية، علما أن النصوص القانونية لا تعترف سوى بالدلائل ووسائل الإثبات.

يشار إلى أن رئيس الجماعة الترابية، لايزال متابعا في ملف ٱخر معية رئيس الجماعة السابق، في ملف تبديد أموال عمومية وتهم أخرى معية ٱخرين، في المرحلة الاستئنافية، علما أن المرحلة الابتدائية كانت شهدت الحكم على المتهم الرئيس بسبع سنوات سجنا نافذا، فيما قضت على باقي المتهمين بالسجن المتنوع بين النافذ والموقوف والبراءة في حق أحد المتابعين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق