بعد وفاته في تداريب الفئات الصغرى.. صورة "ريان" حاضرة في احتفالية لاعبي يوسفية برشيد بهدفهم أمام "الماص"

اختار لاعبو يوسفية برشيد، التضامن مع أسرة الطفل "ريان"، الذي توفي في إحدى الحصص التدريبية للفئات الصغرى التابعة لمدرسة النادي الحريزي.

وحمل لاعبو اليوسفية، أقمصة تضم صورة "الراحل"، أثناء احتفاليتهم بهدف زميلهم عبد الصمد نياني أمام المغرب الفاسي (11')، في اللقاء الذي يجرى حاليا بالملعب البلدي لبرشيد، لحساب الجولة الـ18 من البطولة الاحترافية - القسم الأول "إنوي".

وكان "ريان"، قد توفي خلال التداريب يوم الأحد الماضي، بعد أن سقطت المرمى فوق رأسه، أثناء حملها رفقة زملائه في الفريق، خارج أرضية الملعب، لفسح المجال أمام فريقي الشبان والفتيان، لخوض مباراتهما في البطولة الوطنية.

يذكر أن رفاق عاتق شهاب، يتقدمون لحدود اللحظة في النتيجة، بهدف دون رد، على ممثل العاصمة العلمية للمملكة، في المباراة التي يقودها طاقم تحكيمي يترأسه حكم الوسط نبيل بنرقية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق