آخر الأخبار

المجلس الجماعي لبلدية سيدي رحال الشاطئ يصادق بالأغلبية على جدول أعمال الدورة العادية لشهر فبراير2021

برشيد نيوز: مصطفى بوشتى - سيدي رحال

احتضنت قاعة مقر المركز الجماعي متعدد الاختصاصات التابعة لجماعة سيدي رحال الشاطئ ، اليوم الجمعة 05 فبراير الجاري انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا ، أشغال الدورة العادية لشهر فبراير 2021 ، طبقا لمقتضيات الظهير الشريف رقم 1.15.85 الصادر في 20 رمضان 1436 موافق 7 يوليوز 2015 بتنفيذ القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات، ولا سيما المادة 33 منه.

ترأس الجلسة الإستقلالي عبد العالي العلوي رئيس المجلس الجماعي لبلدية سيدي رحال الشاطئ ، بحضور باشا المدينة الجديد والأعضاء ، ومدير المصالح الجماعية وبعض رؤساء المصالح التابعة للجماعة ، في غياب تام لفعاليات المجتمع المدني.
وبعد التأكد من النصاب القانوني، افتتح رئيس المجلس أشغال الدورة العادية بالترحيب بالباشا الجديد محسن شرتي الذي التحق مؤخرا للإشراف على تدبير الإدارة الترابية بالمنطقة وبالحاضرين ، ثم ذكر بنقاط جدول أعمال الدورة المتمثلة في 10 نقاط جاءت كالتالي :
1- حصر الميزانية
2- برمجة فائض الجزء الأول من الميزانية
3- المصادقة على دفتر الحملات لبيع المناسبات الجماعية
4- المصادقة على اتفاقية الشراكة حول تنظيم وتجهيز وصيانة وتنشيط شاطئ سيدي رحال
5- دراسة فسخ مقرر المجلس الجماعي رقم 508 بتاريخ 16 أكتوبر 2017
6- المصادقة على شعار الجماعة
7- دراسة حصيلة المجلس الجماعي لسيدي رحال الشاطئ
8- دراسة ملف البقع العالقة بحي التنمية في إطار إعادة الهيكلة.
9- دراسة دفتر تحملات إعادة هيكلة حي الشرف.
10- المصادقة على تعديل اتفاقية الشراكة المبرمة بين جماعة سيدي رحال الشاطئ وجمعية نادي الامل الرياضي
وتميزت أشغال الدورة العادية لشهر فبراير بمناقشة حادة وصريحة طبعتها تشنجات ومواقف متباينة بين الأعضاء لمختلف المواضيع المقترحة أمام أنظار المجلس ، تم فيها اعتماد القانون والمنطق والاحتكام إلى قواعد الديمقراطية، قبل أن تتم المصادقة على النقط المذكورة والأغلبية المطلقة من طرف الأعضاء الحاضرين ، بالنظر إلى امتناع ثلاثة أعضاء على ثلاثة نقط إلى حين تعميق النقاش حولها ، كما تم ترك المجال مفتوحا لنقطة تتعلق بدراسة دفتر تحملات إعادة هيكلة حي الشرف.
وفي تدخل له أكد رئيس المجلس، أن اكراهات محدودية الموارد المالية ، وأيضا البشرية إلى جانب عدم التزام الشركاء ، كلها مطبات ساهمت في عدم تحقيق الأهداف المتوخاة من برنامج عمل الجماعة، لتظل عدد من المشاريع تنتظر تنزيلها ببرنامج يلتزم فيه جميع المتدخلين، ونوه في ذات الوقت بأعضاء المجلس، وموظفيه كما تقدم بالشكر الجزيل الى المؤسسات المنتخبة والساكنة على دعمها وانخراطها في دينامية المجلس الجماعي لبلدية سيدي رحال الشاطئ.


عرضاخفاءالتعليقات
الغاء