آخر الأخبار

فوضى حراس السيارات بالحي الإداري لمدينة الدروة

 

برشيد نيوز: الدروة

تحول الحي الإداري لمدينة الدروة وموقف السيارات المتواجد أمام المركب التجاري (السوق) القريب من المقر السابق لبلدية الدروة وأمام وكالة البريد ومقر دائرة الكارة والباشوية، لفضاءات تحت سيطرة أشخاص يدعون أنهم " حراس السيارات" طيلة أيام الاسبوع ويرتدون أقمصة صفراء .

واستنكر مجموعة من المواطنين تصرف أحد الحراس الذي أصبح يفرض أداء مبلغ درهمين عن كل سيارة متوقفة بجنبات المركب التجاري المطل على طريق مديونة دون حسيب أو رقيب.

وتطالب فعاليات جمعوية تدخل المجلس الجماعي لمدينة الدروة والسلطات المحلية لوقف فوضى حراس السيارات بعدد من الساحات والشوارع التي أصبحت في ملكية أشخاص يستخلصون المستحقات من الزبناء دون سند قانوني مقابل حراسة السيارات في غياب أي ضمانات قانونية.

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء