غير مصنف
0

الشركة المكلفة بدراسة النفق الرابط بين المغرب وإسبانيا تؤكد إمكانية إنجازه وتحدد المدينتين اللتين سيربط بينهما

عاد الحديث مرة أخرى عن المشروع-الحلم، المتعلق بإنشاء نفق يربط بين المغرب وإسبانيا عبر مضيق جبل طارق، وذلك بعدما كشفت الشركة الإسبانية المكلفة بالدراسات عن آخر النتائج التي توصلت إليها.

وحسب ما أوردته مجموعة من الصحف الإسبانية، فإن شركة الدراسات أكدت في اجتماع مع مسؤولين أندلسيين أن إنجاز المشروع ممكن بالفعل من الناحية التقنية، لكن على البلدين توفير الغلاف المالي الضخم اللازم لإطلاق الأشغال.

وقالت الشركة أن النفق إن تحقق سيربط بين مدينتي طنجة المغربية وطريفة الإسبانية، حيث سيتم تشييد طريق ثنائية داخله مع خط للسكة الحديدية. 

هذا وتعتبر الشركة أن المكاسب الاقتصادية من المشروع ستكون جد مرتفعة للبلدين، حيث سيسمح النفق بتقليص زمن الربط بين الجانبين وتكلفته، وهو ما سيؤدي إلى زيادة المبادلات التجارية وإنعاش السياحة بين الجانبين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق