آخر الأخبار

رئيس جماعة يعتذر للموظفين بعدما كان ضحية القيل والقال

 

برشيد نيوز: متابعة   

كشفت مصادر مطلعة - للجريدة - أن رئيس إحدى الجماعات الترابية الواقعة بإقليم برشيد ضواحي العاصمة، يتأسف كثيرا ما صدر منه اتجاه موظفين وموظفات بعدما تبين له في أخر ولايته ، أنه كان ضحية بعض الأطر الذين يقدمون له مغالطات عن باقي الموظفين ليبقى الخلاف و الاختلاف بينهما لصالح أقلية تتحكم في كل كبيرة وصغيرة بالمرفق الجماعي وكانت الجهة المستفيدة من الوضع العام .

وتضيف مصادرنا ، أن الرئيس ومكتبه المسير وقفوا وتأكدوا من المغالطات التي كانت تقدم لهم ضد موظفين وأعوان ، ونفس الأمر الذي يتم الترويج له للموظفين ضد المنتخبين، على أن الرئيس يرفض التأشير أو التوقيع على عدة وثائق خصوصا ما يتعلق بالتعويضات المالية دون علمه أو إخباره بما يقال له ضده ليبقى الصراع قائم.

واستنكر الموظفين المتضررين من صناع " الصراع " داخل مكاتب البلدية لفترة طويلة لما تعرضوا له لغرض في نفس يعقوب ، وأصبحوا يطالبون بعقد لقاء مباشر مع رئيسهم لوضع النقط على الحروف وتوضيح ما كان يروج بينهما منذ سنة 2015.


عرضاخفاءالتعليقات
الغاء