آخر الأخبار

واقع التنمية بجماعة أولاد صباح

 

بقلم : حسن عفيفي

جماعة أولاد صباح من أقدم الجماعات بالمغرب توجد بقبيلة المداكرة ؛ قيادة المداكرة الجنوبية دائرة الكارة إقليم برشيد جهة الدارالبيضاء سطات .عدد سكانها 7635 نسمة ؛تعد هذه الجماعة من الجماعات الفقيرة رغم وجودها في أحسن منطقة بالمغرب .هي مجرد بناية كمقر للجماعة وبجانبه مستوصف مهجور في وسط الحقول..  بحيث تظل البرامج و مشاريع التنمية دون مستوى تطلعات الساكنة بل نقول التنمية متوقفة ..وان الجماعة لم يبق لها الا مصلحة واحدة هي مصلحة الحالة المدنية  ، ويتجلى دلك على وجه الخصوص في استمرار ضعف البنيات التحتية سواء الاقتصادية  أو الاجتماعية اوالتعليمية في سياق تزايد ظاهرة الهجرة القروية والتحول الديمغرافي وصعوبة العيش مع توالي سنوات الجفاف وقلة الامطار ومرض كورونا وغياب الدعم للفلاح الصغير .

يعاني  سكان الجماعة من التعقيدات الإدارية للحصول على رخص البناء و الرخص الادارية ..مما يجعلهم عرضة للمزايدات والمقايضات ..كما منعوا العديد من المستثمرين من الحصول على الرخص الاستثنائية رغم قيامهم بالإجراءات القانونية في حين تشيد بنايات وهنكرات بدون ترخيص .

لقد أقدمت الجماعة في الولاية السابقة على اقتناء آليات استخدمتها في إنجاز مجموعة من المسالك الطرقية لفك العزلة على ساكنة العديد من الدواوير.. لكنها تبقى غير كافية وان اغلب هذه المسالك أصبحت حالتها متدهورة ..اوفي خبر كان ..

أما فيما يخص تعميم الإنارة الكهربائية ، فهي تحتاج الى توسيع الشبكة.. 

أما بالنسبة لربط دواوير الجماعة بشبكة الماء الصالح للشرب فتحتاج الى التعميم على جل الساكنة والى الربط الفردي  ولازالت بعد الدواوير تعاني من استغلالها للمياه الجوفية التي أصيبت بثلوث نتيجة  محطة معالجة المياه العادمة لمدينة الكارة والتي أصبحت تشكل كارثة بيئية بسبب الروائح الكريهة وتسرب المياه العادمة للفرشة المائية.   كما  ان نسبة النترات في ارتفاع متزايد نتيجة ارتفاع الملوحة وندرة المياه الجوفية .

تعاني جماعة اولاد صباح من خدمات صحية شبه منعدمة بوجود بناية لمستوصف صغير بدون اي إطار طبي وهو شبه مغلق على طول الايام .

 79 في المائة من الساكنة تعيش على عتبة الفقر فكل البرامج  والمشاريع التنموية التي اطلقتها الدولة من اجل تقليص نسبة الفقر في البوادي المغربية لم تستفيد منها جماعة اولاد صباح . سواء من الجهة أو من المجلس الإقليمي.

تفتقر الجماعة لملاعب رياضية وقاعة متعددة الاختصاصات كمقر للجمعيات الفاعلة بتراب الجماعة والتي تستقطب الشباب  لإبراز مواهبهم وقدراتهم ولابعادهم عن براثن الانحراف والتدخين "جمعيات الرماية " مثلا والتي أصبحت تتوفر على أبطال وطنيين

الأمية والهدر المدرسي  في ارتفاع مستمر فمعدلات الرسوب في تزايد حيث يبقى  التعليم الإبتدائي غير متطور بشكل يستجيب لحاجيات أطفال جماعة اولاد صباح  ثلاثة مستويات في قسم واحد ،..حالة المدارس متدهورة . وعدم تعميم التعليم الاولي ولا ننسى تقديم الشكر والتقدير  للجمعيات الفاعلة في هذا المجال  ،كما ان هناك مجموعة من الصعوبات الاجتماعية التي تعاني منها الاسر المحرومة وهو مايفسر جزءا كبيرا من جوانب القصور التعليمي وخصوصا تمدرس الفتيات التي يصعب عليهن الالتحاق بالتعليم الاعدادي والثانوي بمدينة الكارة.. نظرا لعدم تعميم  النقل المدرسي على جميع تلاميذ اولاد صباح ..

تعاني العديد من الامهات بجماعة اولاد صباح اثناء الولادة  ..صعوبة في الوضع نتيجة بعدها من مركز الولادة بالمستشفى المحلي الكارة.. الذي هو الاخر يفتقر الى جميع التحهيزات والاطر الطبية مما يدفع نقل هؤلاء الامهات الى مستشفى الاقليمي الرازي ببرشيد او المستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات.. في غياب او الحصول الصعب على سيارة الاسعاف نتيجة تعنث السائقين  .كما تعاني هؤلاء الأمهات من انعدام  التتبع الطبي اثناء الحمل وكذلك عدم تتبع صحة أطفالهن .

جماعة اولاد صباح تحتاج الى وضع مخطط تنموي وبرنامج عمل استعجالي او بالأحرى تحيينه  بشراكة  مع المجتمع المدني .وتفعيل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع وتحريك الآليات التشاركية  لأجل النهوض بتنمية الجماعة  حتى تكون في مستوى تطلعات وحاجيات ساكنة جماعة اولاد صباح .

 

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء