-->

توزيع حوالي 7000 كمامة بثانوية أولاد حريز الغربية بدعم من " سولار هونغ كونغ GSHK "

حملة تحسيسية بأهمية الإجراءات الوقائية للحد من انتشار كوفيد 19 وتوزيع الكمامات لفائدة تلاميذ وتلميذات ثانوية أولاد احريز الغربية من تنظيم نادي الخدمات الاجتماعية وجمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ والتلميذات، وبمشاركة بعض الأطر الصحية بالمنطقة وطاقم الهلال الأحمر فرع حد السوالم، وبدعم من مقاولة دولية (سولار هونغ كونغ GSHK) بحوالي 7000كمامة.

برشيد نيوز : حد السوالم

 انخرطت المؤسسات التعليمية الواقعة في النفوذ الإداري للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم برشيد، منذ بداية انتشار الوباء، في مجموعة من الحملات التحسيسية والتوعوية حول طرق الوقاية من فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

وانطلاقا من الدور الذي تلعبه المؤسسة التعليمية كفضاء للتوعية والتحسيس، تعبأت الأسبوع الفارط مختلف مكونات ثانوية أولاد احريز الغربية، في حملة تحسيسية خاصة بالوقاية من فيروس “كورونا”، وذلك  بتأطير من طاقم صحي طبي وطاقم الهلال الأحمر ( فرع حد السوالم) ، الى جانب الطاقم التربوي والإداري ومن تنظيم نادي الخدمات الاجتماعية وجمعية أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ. 

وتضمنت هذه الحملة التحسيسية وصلات خاصة بالعناية بالنظافة ومختلف الإجراءات الوقائية الأخرى المتمثلة في تعميم توزيع الكمامات، على جميع المتمدرسين والمتمدرسات قصد الوقاية منه.

وبالمناسبة، أكد مدير الثانوية، السيد عبد الرحيم العبولي، أن هذه الحملة تندرج ضمن الأنشطة المسطرة من طرف المؤسسة للتوعية بمرض فيروس “كورونا” المستجد، على غرار باقي المؤسسات التابعة لمديرية التعليم ببرشيد خصوصا، والمديريات الأخرى على صعيد الجهة عموما.

وأشارت الأستاذة فاطمة شاقري وهي أستاذة لمادة علوم الحياة والأرض والمشرفة على نادي الخدمات الاجتماعية، في تصريح لها، أن هذه الحملة تروم نشر الثقافة الصحية والنهوض بقيم التربية الصحية في صفوف المتعلمات والمتعلمين، “إيمانا منا بأن المؤسسة التعليمية هي المكان الأمثل لتوعية المتعلمين وبالتالي نقل هذه القيم إلى أسر التلاميذ”.

وذكرت الأستاذة بأن هذه الحملة التحسيسية هي تتويج لدعم توصلت به بعد جهود شخصية وتواصلها مع مجموعة من الشركات في القطاع الخاص، دعم توزع على شطرين  كان الأول عبارة عن 5000 كمامة ومجموعة من مواد التعقيم و2000 كمامة في الشطر الثاني، توصلت بها من طرف مجموعة سولار هونغ كونغ GSHK  وهي مقاولة دولية مواطنة مقرها بمراكش.

وأكد الأستاذ محمد فرجي رئيس جميعة الأمهات والآباء أن “ الجمعية والمؤسسة ستظلان مجندتين لتنفيذ برنامج العمل السنوي للمؤسسة، وكذا توجه الوزارة الوصية الخاص بالتوعية حول هذا المرض”، مثمنا “الانخراط اللامشروط للأطر الإدارية والتربوية وكذلك آباء وأولياء التلاميذ في هذه العملية وشركاء المؤسسة لتوفير الوسائل والمعدات اللوجستيكية لنجاح هذه الحملة”.

كما عمل الطاقم التربوي خاصة الأساتذة المشاركين في الحملة كل من الأستاذ زهيد واستاذة حافظ خديجة واستاذة خنوسي وفاء،على ترسيخ ثقافة الالتزام بتوجيهات السلطات الصحية والمحلية التي تنص على ضرورة التباعد الاجتماعيواجبارية وضع الكمامات بطريقة صحيحة بالإضافة إلى النظافة واستعمال وسائل التعقيم.

من جهتهم، نوه الأطر الصحية وأعضاء طاقم الهلال الأحمر المشاركون في الحملة بتنظيم هذه الحملة التوعوية، مشددين على أهمية اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة قصد الوقاية من الإصابة بفيروس “كورونا”.وقد لقيت هذه الحملة استحسانا من طرف التلاميذ والأطر التربوية.









عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية