-->

تحويل قضية الشاب الذي قتل بالرصاص بمدينة الدروة من غرفة الجنايات الى المحكمة الابتدائية لبرشيد و هذا ما تقرر في حق صاحبة التبليغ الكاذب

برشيد نيوز:  متابعة

أحالت الفرقة الوطنية للدرك الملكي، على الوكيل العام بمحكمة الأستئناف بالسطات صباح يوم أمس السبت 3 أكتوبر 2020، إمرأة و شخص في قضية إختطاف والضرب والجرح و سرقة سيارة بها رضيع و التي قتل خلالها شخص بالرصاص، بعدما استكملت معهما التحقيق والبحث معهم. وبعد تقديمهما الى الوكيل العام تمت احالتهما على المحكمة الابتدائية ببرشيد نظرا لعدم الاختصاص.

وجرى إعتقال الإمرأة وإيداعها السجن المحلي بمدينة برشيد، بتهمة التبليغ الكاذب و الفساد بعدما تم تبوث علاقة لها مع الشخص الذي توفي، فيما جرى الإفراج عن المشتبه به الثاني لعدم وجود أدلة ضده .

هذا وقد كانت مصالح الدرك الملكي قبل يومين قد توصلت بإشعار من مواطنة حول اعتراض سبيلها رفقة أطفالها، على مستوى جماعة "جاقمة" بدائرة الكارة، من طرف 3 أشخاص كانوا على متن سيارة خفيفة، حيث قاموا بإنزالها بالقوة من على متن سيارتها الخاصة رفقة أحد أبنائها البالغ من العمر حوالي 6 سنوات، والاستيلاء على السيارة واختطاف الرضيع الذي بقي بداخلها والذي يناهز عمره 6 أشهر، لترصد مصالح الدرك  أحد المشتبه فيه ومحاصرة سيارة الضحية، وعلى متنها شخصان، بالقرب من تجزئة "الوفاق" بمدينة الدروة، حيث تم التدخل لتحرير الرضيع المختطف، بعد إصابة أحد المشتبه فيهم برصاصة على مستوى الصدر، نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بمدينة برشيد ليلفظ أنفاسه فور وصوله إليه،  ليتبين فيما بعد أن الأمر يتعلق بتبيلغ كاذب للمرأة والتي تربطها علاقة مع الشخص الذي أصيب بالرصاص.

عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية