-->

اجتماع تواصلي مع صابر الكياف المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار

برشيد نيوز: سعيد العثماني

في إطار الأنشطة والدينامية التي ينهجها حزب التجمع الوطني للأحرار وفي إطار التواصل الفعال والمستمر مع المواطنات والمواطنين واعيا منه بأهمية الانفتاح وتجسيد سياسية القرب وبعد اختتام برنامج “100 يوم 100 مدينة”، عقدت الكتابة المحلية لفرع الحساسنة وتحت إشراف الفعلي للاستاذ  صابر الكياف المنسق الإقليمي للحزب والنائب البرلماني عن دائرة برشيد اجتماعا موسعا بالمقر الإقليمي للحزب بحضور عدد لم يتجاوز العشرين مناضلا احتراما للإجراءات الاحتياطية التي اتخذتها المملكة للحد من انتشار فيروس كورونا.

استهل الجمع الاستاذ صابر الكياف الذي نوه بالعمل الجيد التي تقوم به الكتابة المحلية للحساسنة، وأضاف أن هذا الاجتماع يدخل في إطار اللقاءات التواصلية مع المناضلين من أجل الإنصات إلى مشاكل جماعتهم، ووعد الحضور بإيجاد حلول لبعض من المشاكل التي تعيشها جماعة الحساسنة.

ومن بعد أخد الكلمة السيد محمد بن علي، الكاتب المحلي للحزب والذي تقدم نيابة عن باقي المناضلين الذين لم يحضروا الاجتماع لأسباب احترازية ووقائية بالشكر الجزيل  إلى الأستاذ المنسق الإقليمي على المجهودات التي يبذلها من أجل تحقيق قفزة نوعية لجميع الفروع على الصعيد الإقليمي وعلى الاهتمام الذي يوليه لباقي الكتابات المحلية بالاقليم.

وبعد ذلك، تم فتح باب تدخلات المناضلين  الذين تطرقوا للمشاكل التي تعيشها ساكنة الحساسنة  والتي تعاني من الإهمال واللامبالاة بسبب سوء  التسيير والتدبير. حيث عبر جل المتدخلين عن استيائهم وتأسفوا عن الوضع الكارثي الذي أصبح عليه جماعتهم ملتمسين من الأخ صابر الكياف العمل على إيجاد بعض الحلول لبعض من المشاكل .

وفي الاخير، وبتوصية من الأستاذ  صابر الكياف انبثق عن هذا الاجتماع لجنة ضمت 13 عضوا ستنكب على إعداد تقرير مفصل عن معاناة ساكنة الحساسنة.



عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية