-->

الفدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ ترد على بلاغ أمزازي

برشيد نيوز : بلاغ
تتابع الفدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ باهتمام كبير التطورات الاخيرة التي تعرفها الساحة التربوية بعد صدور بلاغ وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي وتكوين الأطر الصادر بتاريخ 22 غشت 2020 والذي قررت فيه الوزارة اعتماد"التعليم عن بعد" كصيغة تربوية في بداية الموسم الدراسي مع اعتماد "تعليم حضوري" للتلاميذ الذين سيعبر أولياؤهم عن ذلك وتأجيل امتحان السنة الأولى بكالوريا إلى موعد لاحق.
لذلك عقدت اللجنة الإدارية للفيدرالية الوطنية المغربية اجتماعا طارئا عن بعد لمناقشة وتدارس تبعات هذا القرار الانفرادي على تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية وأسرهم وعلى الأطر التربوية والإدارية في ظل الارتفاع المقلق لأعداد المصابين بمرض كوفيد 19 والسرعة التي عرفها انتشار هذه الجائحة ببلادنا في الآونة الأخيرة.
وبعد نقاش جاد ومستفيض، واستحضارا للمصلحة الفضلى للمتعلمات والمتعلمين والسلامة الصحية لكل مكونات المجتمع المدرسي، وإعمالا لمبدأ تكافؤ الفرص بين كل الأطفال المغاربة في الحصول على تعليم جيد وفي ظروف ملائمة، فإن الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ تعلن للرأي العام الوطني عامة ولنسيج جمعيات الآباء خاصة مايلي:
أولا: استغراب الفيدرالية من استمرار الوزارة بشكل مستفز في تجاهل شركاء المنظومة التربوية وعلى رأسهم النسيج الجمعوي لأسر التلاميذ ما يعني ضرب أحد أهم دعائم الدستور المغربي المتمثلة في الديمقراطية التشاركية.
ثانيا: تؤكد الفدرالية أن بلاغ 22 غشت 2020 يحمل عدة تناقضات من قبيل إعطاء إمكانية التعليم الحضوري وتأجيل الاختبار الجهوي الموحد للسنة الاولى بكالوريا وهو دليل واضح على ارتباك الوزارة وعجزها.
 ثالثا رفضها للتاريخ المحدد للدخول المدرسي المقبل ودعوتها الوزارة إلى تأخيره لمدة معقولة تسمح بالإعداد الجيد ووضع حلول تلائم الوضعية الوبائية ببلادنا وتضمن التمدرس في جو سليم.
رابعا تدعو الوزارة الوصية إلى تحمل مسؤوليتها في أي ارتباك أو فشل للدخول المدرسي المقبل وفي السلامة الصحية داخل المؤسسات التعليمية وضمان تكافؤ الفرص في التحصيل الدراسي بين جميع المتعلمات والمتعلمين. خامسا دعوة الوزارة إلى إجراء الامتحان الموحد الجهوي للسنة الأولى بكالوريا خلال شهر شتنبر المقبل وتعتبر ايعاز تأجيله الى الحفاظ على سلامة التلميذات والتلاميذ هو ادعاء واه له ما يفنده في نفس البلاغ.
وختاما فإن الفيدرالية الوطنية المغربية تعلن استعداها الدائم والمستمر في دعم المدرسة المغربية والعمل الجاد والمسؤول في سبيل الرقي بها وجعلها رافعة للتنمية المستدامة المنشودة. 
  25 غشت 2020
الفيدرالية الوطنية المغربية
لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ

عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية