-->

حادثة سير مميتة ضواحي مدينة الكارة

   
                   الصورة أرشيف
برشيد نيوز: متابعة 
وقعت بعد عصر اليوم الأربعاء 17 يونيو الجاري ،بالطريق الإسمنتية الرابطة بين مدينتي الكارة وسطات ، حادثة سير مميتة راح ضحيتها جندي متقاعد يقطن بدوار لعواوشة ، في حين نجى مرافقه من الموت بأعجوبة.
وتعود وقائع الحادثة عندما أخرج الضحية عجلتي سيارته اليمنتين عن الطريق لإفساحها المسلك لمرور سيارة أخرى ، ولكن لما حاول الرجوع من جديد إلى وسطها زاغت به بسبب ارتفاع حافتها الإسمنتية وارتطام العجلتين بهذا النتوء في الطريق والذي تسبب في عدة حوادث طوال سنوات.
هذه المناورة تسببت في انقلاب السيارة وفي إصابة سائقها على مستوى الرأس إصابة قاتلة .
وحلت بعين المكان فرقة من الدرك الملكي تابعة للمركز الترابي للكارة حيث فتحت تحقيقا حول ملابسات هذه الحادثة ، فيما تم نقل جثمان الراحل على متن سيارة الإسعاف الجماعية نحو مستودع الأموات بمدينة برشيد.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الطريق لم تعد صالحة للإستعمال بسبب كثرة حفرها ومطباتها وخاصة جنباتها التي أصبحت تشكل خطرا على مستعمليها ، بحيث تسببت في العديد من حوادث السير في السنوات الأخيرة منها من كانت مميتة .
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية