-->

ترقب حذر وسط الحقل السياسي بالساحل أولاد احريز قبل يوم من مثول المتهمين أمام قاضي التحقيق

برشيد نيوز: حميد خيار
وفقا لاستقراءات محلية من مشارب عدة، يسود ترقب حذر بين الأوساط السياسية، قبيل يوم من مثول المتهمين في ملف الجماعة الترابية الساحل أولاد احريز بإقليم برشيد، أمام قاضي التحقيق بغرقة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
وتطبع الحملة التي تقودها الدولة في شخص وزارة الداخلية معية الهيئات المختصة وحجم الاعتقالات الجارية، بسمة الخوف والترقب، بعد الاستدعاءات التي وجهتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لتسعة أشخاص بينهم سيدتان، للمثول أمام قاضي التحقيق يوم غد الثلاثاء، حيث يبقى الباب مفتوحا أمام جميع الاحتمالات، سيما وان جهة الدار البيضاء سطات، شهدت حملات اعتقال وعزل ومتابعة وأحكام من النافذ ومنها الموقوف التنفيذ، من قبيل البير الجديد بعزل الرئيس السابق، ومتابعته قضائيا، مرورا بحد السوالم التي أدين رئيسها السابق بسبع سنوات سجنا نافذة، فيما ينتظر المدانون مثولهم بمرحلة الاستئناف، ليحل دور موظفين ومنتخبين بالجماعة الترابية الساحل أولاد احريز، فيما يتابع آخرون، بموجب تقارير صادرة عن المجلس الجهوي للحسابات والمفتشية العامة للإدارة الترابية التابعة لوزارة الداخلية.
ووفقا للرأي العام، الذي بات متابعا لحملات محارية الفساد، بات الحقل السياسي يوصف بجملة دارجية واحدة " السياسة ولات كتساوي الحبس"، في انتظار ما ستحمله الأيام القادمة من معطيات.
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية