-->

وزير التجهيز و النقل يطمئن الكميلي بشأن تقوية وتوسعة طريق الموت بومعيزة السوالم وهذا تاريخ الشروع في عملية التوسعة والتقوية

برشيد نيوز: متابعة
تلقى عضو مجلس المستشارين و رئيس المجلس الجماعي لبرشيد، السيد عبد الرحيم الكميلي ردا على سؤال كان وجهه لوزير النقل والتجهيز، يتعلق بطريق الموت الرابطة بين بومعيزة و السوالم، فضلا عن الوضعية المزرية لعدد من الطرق بإقليم برشيد على رأسها طريق أولاد سعيد وميلس .
وجاء في رد  الوزير، على أنه تمت برمجة تقوية وتوسعة طريق الموث بومعيزة - سوالم، سنة 2020 بميزانية تقدر بـ 60 مليون درهم على أنه من المنتظر أن يتم الشروع في ورشات الإصلاح والتوسعة إبتداءا من 19 مارس من العام الجاري، سيما وأن الكميلي كان طرح بإلحاح بأن توسعة الطريق الرابط بين برشيد وبومعيزة سيرفع من عدد وسائل النقل العابرة للطريق الرابطة برشيد - بمعيزة على رأسها شاحنات الوزن الثقيل، خاصة بعد انطلاق اشتغال المنطقة الصناعية بعد نهاية الإصلاحات، ما سيشكل ضغطا أكبر على الطريق التي باتت توصف بطريق الموت .
وختم الوزير رده على الكميلي بأن باقي الطرق، منها تجري بها الإصلاحات حاليا، و منها ستتم برمجتها سنة 2022  من قبيل طريق ميلس .
وباسم ساكنة الإقليم، عبر المستشار البرلماني عبد الرحيم الكميلي في تصريح أدلى به لجريدة برشيد نيوز، عن شكره وامتنانه للتواصل المثمر والبناء مع وزير النقل والتجهيز في أطار تقوية الشبكة الطرقية بالإقليم .
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية