22201702901846884
recent
أخبار ساخنة

تقديم كتاب ''ابستومولوجيا العلوم الإنسانية '' للدكتور عبد الجبار شكري ببر شيد

الخط
برشيد نيوز : الحنبلي عزيز  
عرفت قاعة العروض بدار الشباب جمال الدين خليفة ببر شيد، يوم الثلاثاء 30 يناير 2020، لقاء ثقافيا استضافت فيه جمعية ثياترو الهدهد الدكتور عبد الجبار شكري لمناقشة وتقديم كتاب ''ابستومولوجيا العلوم الإنسانية '' الصادر عن مؤسسة طيبة للنشر والتوزيع  ضمن سلسلة أبحاث ودراسات سيكولوجية و سوسيولوجية  من تقديم الدكتورة مريم كربيطة و قراءة فلسفية للاستاذ عثمان بوعرفة و بحضور جمهور وثلة من الاساتذة و الباحثين والمهتمين بالشأن الفلسفي و بحقول العلوم الاجتماعية و الإنسانية و بعض الأصدقاء .
بعد كلمة الترحيب و الشكر من طرف رئيس الجمعية  افتتحت الدكتورة مريم كربيطة اللقاء بتقديم الدكتور عبد الجبار شكري 
 الاستاذ الباحث في علم النفس وعلم الاجتماع باحث مشارك بمختبر الدراسات والأبحاث بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة  له مجموعة من المؤلفات والكتب من أهمها كتاب ابستومولوجيا العلوم الإنسانية  .
 الاستاذ عثمان بوعرفة  استاذ الفلسفة بعد شكر الجمعية تحدث عن أهمية الكتاب ابتداء من  العنوان ''انه عنوان  إشكالي '' ''ابستومولوجيا العلوم الإنسانية '' والكتاب يتميز بغزارة الأفكار والمعلومات والتصورات  كمرجع للطلبة في علم النفس و الاجتماع  معتمدا على المنهج التاريخي  وكيف تطورت العلوم  المنهج التحليلي و منهج مقارن  كما إن الكتاب يعبر عن موقف الدكتور شكري من مجموعة من القضايا خصوصا من  لوسيان كولدمان (ص 96 ) .
لغة الكتاب سلسة ومباشرة لغة العلم  جعلت من الكتاب محاولة الإجابة عن التساؤلات والإشكالات النظرية و المنهجية مثل ماهية  المشاكل في  العلوم الاجتماعية في بناء المنهج العلمي وكيف  يمكن بناء النمودج العلمي وكيف حصل الوعي الابستومولوجي بأهمية النمودج العلمي من اجل دراسة الظاهرة الانسانية  لحظة خروج الابستومولوجيا من نظرية المعرفة  المتمثلة في الاتجاه العقلاني في مطابقة الفكر لموضوعه ولحظة فلسفة العلوم   الوضعية مع " اوغست كونت "  والمدرسة الوضعية المنطقية والتجربة الحسية 
الابستومولوجيا المعاصرة انطلاقا من أزمة الأسس في العلوم الدقيقة فلسفة الأنوار  والابستيمولوجيا البشلا رية    (فلسفة النفي – القطيعة ....) و الابستيمولوجيا التكوينية مع جان بياجي  (علم النفس عند الطفل ).
و في إطار إشكالية جدلية الاتصال و الانفصال وصعوبة الفصل في العلوم الإنسانية  في العلوم الإنسانية  الانفتاح بمعنى التكامل (استفادة كل علم من العلوم الأخرى ) و ابستيمولوجيا العلوم الإنسانية وإشكالية المنهج .
وفي ابستيمولوجيا السيوسيولوجيا وإشكالية صعوبة تحديد  المنهج والموضوع لطبيعة الظواهر الاجتماعية لوجود الإكراه  الاستمرارية في المكان و الزمان من داخل  العلوم الاجتماعية .
من بين المناهج  المنهج التجريبي في علم الاجتماع عبر بناء الفرضيات في السوسيولوجيا والتجريب عن طريق المقارنة ومن خلال الوثائق ووحدات تحليل المضمون هاته المناهج الجديدة  تعتمد  في دراسة الواقع على المناهج الكيفية و الكمية خصوصا و إن الظاهرة الإنسانية ظاهرة معقدة .
الدكتور عبد الجبار شكري في مداخلته أكد إن  في قراءة العلوم الإنسانية خرج عن التقليد لان الابستومولوجيا خرجت من العلوم الحقة عند وصول العلوم الحقة إلى اوجها بدات أزمة الأسس  فاستعارت العلوم  مفاهيم من الفلسفة .
فالقراءات  السابقة اطلقت من نموذج العلمية و مبدأ الانفصال والانغلاق مخالف لما هو موجود في العلوم الإنسانية " حيت التزمت بالتصور الأكاديمي"  اللجوء إلى تقنية البحث العلمي  يؤكد الدكتور الباحث. من خلال الفصل بين الموضوع و ذات الباحث  عبر تقنية المسح  وتوزيع الاستمارات والعمل من اجل الحصول على  نتائج ايجابية  خصوصا و إن ظاهرة الإنسانية ظاهرة مركبة  .
بعد ذلك فتح باب النقاش ساهم فيه بعض الاساتذة و الباحثين والمهتمين بالشأن الفلسفي و بحقول العلوم الاجتماعية و الإنسانية و بعض الأصدقاء وأثيرت فيه علاقة الفكر الفلسفي  بالعلوم والابستيمولوجيا .
وفي ختام هذا اللقاء تم تقديم هدايا  رمزية لضيف المنتدى واخذ صور جماعية .



نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة