-->

المجتمع المدني يحمل المواطن مسؤولية تنمية مدينة الدروة

أيوب الاطلسي : صحفي متدرب
عقد مجلس المجتمع المدني لتدبير الشأن المحلي بمدينة الدروة إقليم برشيد ، صبيحة يوم الأحد 23 فبراير الجاري، بمقر " دار الشباب الدروة " ، لقاء تواصلي مع الساكنة والفعاليات الجمعوية ، تحت شعار "مدينة الدروة الى اين ".
كان من بين الحضور الدكتور المسعيد عبد المولى أستاذ باحث بالكلية متعددة التخصصات_ جامعة السلطان مولاي سليمان بني ملال رئيس مركز مسارات في الأبحاث والدراسات القانونية مدير مجلة مسارات في الأبحاث والدراسات القانونية جامعة الحسن الثاني. 
استعرض الأستاذ المحاضر تطور العمل الجماعي منذ الإستقلال ، واعتبر هذا التسلسل إيجابي لخدمة المواطن.
بحيث انتقل تدريجيا من الوصاية على العمل الجماعي الى المواكبة بالرقابة القبلية والبعدية ثم المبادرة الى التنصيص دستوريا على مشاركة المجتمع المدني وختم بتحميل المواطن مسؤولية اختياراته وأن لا يسقط ضحية للمزايدات القبلية أو الإجتماعية أو الجغرافية بل يحرص على اختيار من يخدم مدينته ويستجيب لمتطلباته الحيوية والضرورية مقدما الأولويات على الكماليات بما يتناسب مع إمكانيات ميزانية الجماعة ويخدم مصلحة السكان. 
ثم فتح باب المناقشة التي عبر من خلالها المتدخلون عن انشغالات المواطنين وحاجياتهم الملحة والأساسية المتمثلة في ايجاد حلول عاجلة لتنظيم الأسواق وتطويق العشوائية التي تتمدد على طول المدينة وعرضها، وايجاد مراكز لتكوين الشباب واستثباب الأمن الذي بدأ يخرج عن السيطرة بفعل تزايد الجرائم والسرقات. 
وخلص المجتمعون إلى وفاق منتظر للمبادرة على إعطاء المدينة الواعدة نصيبها الذي تستحقه من العناية والاهتمام بتحميل المواطن مسؤولية نهضة وتنمية المدينة إذ لا يعقل أن يستنكر الناس ويبكوا واقعهم دون المشاركة في الإصلاح والاهتمام بالشأن المحلي ويبقى التنظيم والتاطير والحضور والمشاركة والمبادرة والتضحية بالوقت والجهد أمور لا غنى للمواطن عنها كما جاء ذلك في كلمة رئيس المجتمع المدني لتدبير الشأن المحلي أن لايسقط المواطن ضحية لاوجه السياسية الفاسدة بالمدينة .
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية