-->

باشا السوالم يهدد مواطنا بالطرد من اجتماع لقذفه للرئيس ومحاولة منعه مواطنة من الحضور

برشيد نيوز : حميد خيار
شهد اجتماع عقده باشا حد السوالم صباح يوم أمس الثلاثاء بمقر الباشوية "حضرت برشيد نيوز" أطواره منذ بدايته، مع سكان دوار الصفيح الصخر، محاولة أحدهم منع سيدة من الدوار نفسه لمخالفة رأيها لطموحاته، قبل أن ينطق كلمة في حق رئيس المجلس الجماعي، وهي ما أثارت حفيظة الباشا، الذي طلب منه عدم التدخل في الحضور، وسحب كلمته التي قالها في حق الرئيس مهددا إياه بالطرد.
 ويأتي هذا الاجتماع لحل مشاكل ومعاناة سكان دوار الصخر، التي طالت لسنوات تحت رحمة زمهرير الأمطار ولفحات الصيف الحارة، في إطار محاربة دور الصفيح وضمان العيش الكريم لهذه الفئات، وهو هاجس عامل إقليم برشيد الذي يتابع أشغاله رسميا وعلى مضض، معية باشا حد السوالم، سيما وأن هاته الشريحة ظلت ورقة انتخابية تم استغلالها لسنوات في عهد "فساد" السلطة والمنتخبين، الذين لم يفووا بوعود إعادة إيواء المتضررين في إطار يوفر معايير العيش الكريم.
واحتج أحد سكان دوار الصخر على حضور سيدة من الدوار نفسه أمام باب الباشوية، قبل أن يطلب الباشا من الحاضرين تعيين أشخاص يحاورهم نيابة عن الجميع، ليعاود المواطن نفسه مخاطبا الباشا أثناء دخول غرفة الاجتماعات، " لن أقبل هذه السيدة بالاجتماع، وهو ما أثار حفيظة الباشا الذي رد عليه بأنه ليس لديه الحق ولا الصفة بأن يعين او يمنع من يحضر الاجتماع التي تبقى من حق رئيس الاجتماع الذي يمثل عامل ممثل جلالة الملك، لتستأنف أطوار الاجتماع، ماجعل المواطن يرد نحن نمثل جمعية، ليجيبه الباشا " انت تحضر الان كمواطن من بين السكان، واذا أردت الحديث باسم الجمعية فاطلب موعدا آخر".
 خلال الاجتماع والمناقشات، رد الباشا على بعض المغالطات، بأن السلطات مصممة على وضع حد لمعاناة سكان دوار الصخر التي تقدرها وتحسها، وان الحل المطروح حاليا، يتمثل في منح شقق لكل أسرة، على أن هناك مساع حثيثة لخفظ سقف الثمن من ثمانية ملايين الى ستة ملايين ونصف، وان السلطات تتفهم مشاكل العائلات المركبة، وأنها توثق دور الصفيح المتناسلة والمغلقة ليعلن قائلا " لن نسمح بممارسة السياسة في معاناة سكان دوار الصخر، ولا السمسرة في مشاكل الناس، ومن يضبط سنتصدى له، مشيرا الى أن اتهام السلطات بدعم الشقق مجرد هراء، وأن الشقق هي الحل الوحيد حاليا والذي وجدناه على أرض الواقع، كما وجدنا أن هناك اتفاقا يمنح سكان دوار أولاد جامع لبقع ونعمل على تنفيذه فقط والقضاء على العراقيل التي قد تعترضه، مع حق السكان في التعبير عن رغبتهم بالقبول أو الرفض".
الاجتماع شهد حضور ثلاث فئات، فئة موافقة على طرح الشقق، وأخرى رافضة لها لكونها مركبة، وثالثة تشتكي عدم توافر السيولة لاقتناء شقة، حيث أكد الباشا على أن العامل يتابع الموضوع على مضض، في انتظار توحيد الرؤئ ومقاربة وجهات النظر.
والغريب ان المواطن نفسه، تلفظ خلال الاجتماع بأنه لا يعترف برليس المجلس الجماعي الحالي لأنه "مدان ومكانه الحبس"، ما أثار الباشا الذي خيره، بين سحب الكلمة والاعتذار أو مغادرة قاعة الاجتماع، على اعتبار أن الرليس شرعي بقوة القانون ولم يصدر في حقه حكم نهائي، ما دفع المواطن أمام ضغط البعض الى سحب الكلمة والاعتذار، قبل ان يعترض على حضور سيدة تقبل بشقة، في حين يريد لنفسه بقعة.

عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية