-->

سيدي رحال الشاطئ... مجلس الجماعة يعقد دورة إستثنائية ويتداول إتفاقية شراكة لبناء مركز صحي

برشيد نيوز: متابعة /بتصرف
تماشيا مع المادة 37 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات ، عقد مجلس جماعة سيدي رحال الشاطئ دورة إستثنائية صباح يومه الأربعاء 18 دجنبر الجاري ، وذلك لتدارس إتفاقية شراكة بين جماعة سيدي رحال الشاطئ وجمعية النصر لدعم الصحة بتراب البلدية ، إستنادا على إتفاقية تعاون وشراكة بين جماعة سيدي رحال الشاطئ والمديرية الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء سطات.
أشغال الدورة ترأسها رئيس المجلس الجماعي ببلدية سيدي رحال الشاطئ عبد العالي العلوي ، بحضور الباشا وأعضاء المجلس ، إلى جانب ممثلي المصالح الخارجية المعنيين بالدورة.
هذا وتمحورت أشغال الدورة الإستثنائية المصادقة على بنود الإتفاقية التي تهدف إلى دعم القطاع الصحي بتراب الجماعة وتجويد الخدمات بالمركز الصحي المزمع بناؤه بالمنطقة بمواصفات مستوى 2 مزود بمستعجلات وفضاء للولادة ودعم تسيير مرافقه .
ويلتزم المجلس الجماعي ببلدية سيدي رحال الشاطئ باعتباره الطرف الأول حسب بنود الإتفاقية بضمان تحويل المساهمات المالية للمستثمرين إلى حساب الجمعية بناء على محضر إتفاق بين الأطراف المعنية وتوفير الدعم المالي حسب ما توفر من إمكانيات الجماعة ، وتمكين الجمعية من رخص البناء والتصاميم المصادقة عليها المتعلقة بالمشروع ، ومساعدة الجمعية بتتبع الأشغال بواسطة لجنة تقنية لمواكبة من السلطة المحلية بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء. 
وحسب منطوق الفصل الرابع المدرج في الإتفاقية تلتزم جمعية النصر لدعم الصحة بسيدي رحال الشاطئ باعتبارها الطرف الثاني بإنجاز الأشغال المتفق عليها بالمركز الصحي موضوع الإتفاقية وفق التصميم المعتمد مع إحترام المواصفات المعمول بها ، مع إعداد عقود التأمين بما فيها تأمين الورش ، مع العمل على تعبئة موارد إضافية لإستكمال أشغال البناء ، وتسليم بناية المشروع إلى الجماعة بعد إستكمال عملية البناء بناء على محضر بين الطرفين ، مع الإلتزام بتسيير المركز ، إضافة إلى الإلتزام بإعداد تقرير دوري عن الوضعية المالية ونسبة تقدم الأشغال.
هذا وتشكلت لجنة الإشراف وتتبع المشروع من رئيس المجلس الجماعي لبلدية سيدي رحال الشاطئ ورئيس الجمعية وممثل عن السلطة المحلية وممثل مصلحة التعمير بالجماعة ، ستقوم بتتبع تنفيذ الإتفاقية ، وتجتمع كلما دعت الضرورة ، وتدخل الإتفاقية حيز التنفيذ من تاريخ التأشير عليها من طرف المسؤول الأول عن الإدارة الترابية بالإقليم ، وتدوم لمدة ثلاثة سنوات . 
إلى ذلك إختتمت أشغال الدورة بتصريح مقتضب أكد من خلاله رئيس الجماعة أن البلدية ستعرف قفزة نوعية في المجال الصحي ، ستعود بالنفع على الساكنة في إنتظار إستكمال المستشفى المتعدد الإختصاصات، إضافة لإحداث وإنشاء مشاريع تنموية وإجتماعية سترى النور خلال ما تبقى من فترة المجلس .

عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية