-->

ملاعب القرب .. فضاءات رياضية لإبراز المواهب الشابة ببرشيد



برشيد نيوز: متابعة
تعد سياسة ملاعب القرب، التي باتت تشهدها مدينة برشيد، من طرف المجلس الجماعي لبرشيد، من الأعمال التي تساهم في التنفيس عن الشباب والأطفال، من خلال تقريب هذه الملاعب منهم وفسح المجال لهم لتفريغ طاقاتهم في المجال الرياضي، بدل الإنزواء وسط دائرة التهميش والحرمان والتي تؤدي الى شيوع ظواهر سلبية تضر بهم وبالمجتمع. 
ونظرا الى الأهمية الكبيرة للرياضة، ومدى دورها الإيجابي على الشباب ،فقد أصبح من الضروري توسيع قاعدة ملاعب القرب ببرشيد، حيث سيتم تعميمها على كافة الأحياء السكنية، ومنها تلك الأحياء التي تعيش على الهامش، فأبناء الأحياء من شباب وأطفال، ومن مختلف الفئات العمرية، بحاجة لمثل هذه الملاعب التي تعد متنفسا لهم في غياب عديد المرافق التي كانت تفتقر إليها الأحياء التي يعيشون بها.
لذا فقد تحرك المجلس الجماعي لبرشيد، وعجل بإنجاز ملاعب للقرب بالمنتزه الترفيهي والرياضي والحي الإداري، وفضاء المحطة الطرقية سابقا..وفي غيرها من الأحياء بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية . 
وفي تصريح له، أكد السيد رئيس المجلس الجماعي لبرشيد " عبد الرحيم الكميلي"، أن المدينة باتت تعرف حركية رياضية متميزة، وأوضح أن الفضل بالدرجة الأولى، يعود للاهتمام الكبير الذي يوليه المجلس الجماعي لبرشيد، لقطاع الرياضة وهموم الشباب بصفة عامة، من خلال توجيهاته المتواصلة، وتدخلاته، ومواكبته، وسهره شخصيا على إخراج هذه المشاريع إلى حيز الوجود. 
وأضاف أن البنية التحتية الرياضية بالمدينة، في إطار توجيهات المجلس الرامية الى توسيع قاعدة الممارسة الرياضية لتشمل جميع شرائح المجتمع، ولكون الرياضة تعد رافعة قوية للتنمية البشرية والاندماج والتلاحم الاجتماعي ومحاربة الإقصاء والحرمان والتهميش.

عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية