-->

الرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الإنسان الفرع الإقليمي لليوسفية ،تعقد لقاء مع المندوب الإقليمي للصحة باليوسفية

برشيد نيوز : مصطفى خشان
بمبادرة من مدير المستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي، وبحضور منسق الرابطة لجهة مراكش آسفي عبد الإله الوثيق،   اجتمع اليوم الأربعاء 2 أكتوبر 2019، ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا و إلى حدود الثانية عشر و النصف بعد الزوال،بمقر المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة باليوسفية، أعضاء  للمكتب الإقليمي لفرع اليوسفية للرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الإنسان،  في شخصي السيد هشام الباح كرئيس و السيد محمد الحبيب العسالي كأمين عام ، لمكتب فرع الرابطة، خاصة بعد صدور بيان عن مكتب الفرع ، تناول موضوع الإهمال الطبي الذي تعرضت له سيدة حامل ومولودها. مع السيد المندوب الإقليمي للصحة، الذي افتتح اللقاء بالترحيب بالحضور منوها بالأطراف التي أثثت للقاء  و الذي يصب فحواه في خانة التعاون على النهوض بتحسين القطاع الصحي داخل الإقليم ، بحيث لا يمكن لشخص أو مؤسسة وحدها التغلب على الإكراهات دون تكافل و تضامن العديد من الجهات المسؤولة كل من جهته.. ليتناول الحضور الكلمة اتباعا و في نفس الموضوع حيث تحدث السيد هشام الباح في البدء ،عن الخصاص المهول في الأطر الطبية إقليميا ، خصوصا بقسم الولادة التي لا تؤدي دورها بالشكل المطلوب ،حيث تبادر دوما إلى إرسال الحوامل صوب مدينة مراكش، حتى و لو كانت الحالة عادية جدا، مع تحملهن متاعب و مصاريف التنقل ، خلال رحلة بسيارات لا تمت للإسعاف بصلة..و أكد على ضرورة وجود حلول ناجعة و سريعة لذلك..
ليليه الدكتور محمد بنزروال الذي دعا إلى مأسسة الحوار و انفتاحه لوجود حلول استباقية لكل المشاكل التي من الممكن حصولها، و تفاديها بالتواصل و الحوار البنائين.. كما أكد على ضرورة الإشتغال على طريقة حمل المشاريع ، بالنسبة للجمعيات الحقوقية و جمعيات المجتمع المدني ،لتحقيق المقاربة التشاركية  للأطراف الداعية للإصلاح. .
و في مداخلة المنسق الجهوي للرابطة السيد عبد الإله الوثيق أوضح أن للرابطة صبغة خاصة و موحدة في التعامل، لإيجاد الحلول الناجعة لكل المشاكل التي تتبنى قضاياها،باللين أولا دون اللجوء إلى إشعال فتيل المشاحنات أو التصعيد ضد المخالفين، اللهم إلا إذا استفحل الأمر مع بعض المسؤولين المتعنثين للجوء بعد ذلك للمساطير التي يسمح به القانون ..
ليتناول السيد المندوب الكلمة مرة أخرى ،تطرق خلالها للحديث عن حضور اللجنة الجهوية التي وقفت على ما جاءت به نقاط البيان ، وأن الإجراءات الإدارية ستتخذ مسارها بكل جدية وحزم. كما نوه بمبادرة الرابطة لمد جسور التواصل في العديد من الأوقات. . و طرح العديد من الإشكالات التي تتخبط فيه المندوبيةو على رأسها عدم توفر طبيب التخدير و الإنعاش،  واعدا بمد يده للتعاون مع كل الأطراف الشركاء من ذوي النيات الحسنة الراغبة في إصلاح القطاع..
لينتهي اللقاء بالإتفاق على مجموعة من النقاط، ستصدر الرابطة بيانا إخباريا  عن فحواها قريبا..
محمد الحبيب العسالي..





عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية