أساتذة "التعاقد" يعودون للاحتجاج ويعتزمون خوض إضراب وطني لمدة 48 ساعة

عقدت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد اجتماعا لمجلسها الوطني يوم أمس الأحد امتد لسبع ساعات متواصلة.
وقالت التنسيقية أن الاجتماع ناقش الوضع الحالي للأساتذة المتعاقدين خاصة مشاكل الحركة الانتقالية والتأهيل المهني والاقتطاعات وتدبير الخصاص والفائض.
وأوضحت التنسيقية أنها سطرت برنامجا نضاليا سيبدأ بعقد ندوة صحفية يوم الأحد 20 أكتوبر، وتنظيم إضراب وطني يومي 23 و 24 أكتوبر الجاري، مرفوق بأشكال نضالية محلية وجهوية.