-->

الدروس الخصوصية للغات الأجنبية تشهد إقبالا مع بداية السنة الدراسية ببرشيد

برشيد نيوز:
سجّلت مراكز تلقين اللغات الأجنبية للأطفال، مع بداية السنة المدرسية 2019/2020 بمدينة برشيد كباقي مدن المملكة، إقبالا لافتا من لدن آباء وأولياء الأمور الراغبين في رفع مستوى أبنائهم في اللغات، بعد اعتماد اللغة الفرنسية في تدريس المواد العلمية بالمدارس العمومية المغربية.
ويأمل الآباء من وراء هذه الخطوة أن يستطيع أبناؤهم مواكبة التغيرات التي أتى بها القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والذي دخل حيز التنفيذ قبيل الدخول المدرسي الحالي بالمغرب.
هذا وانتعشت معاملات المراكز اللغوية، لتلجأ إلى تطبيق زيادات في الواجبات المالية التي يؤديها الآباء، وصفها مسؤولوها بالطفيفة، حيث تراوحت ما بين 100 و200 درهم عن كل ثلاثة أشهر من السنة.
وتوفر معظم هذه المراكز اللغوية دروسا في اللغتين الإنجليزية والفرنسية، حيث أكد مجموعة من أطرها الإدارية أن اللغة الإنجليزية تأتي دائما على رأس قائمة متطلبات الآباء لفائدة أبنائهم.
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية