22201702901846884
recent
أخبار ساخنة

تاريخ المقبرة اليهودية ببرشيد (الميعارة)

الخط
صورة المقبرة اليهودية
برشيد نيوز: بقلم عبد الله الغربي
الذي لا يعرفه الجيل الجديد أن اليهود كانوا يعيشون بين ظهرانينا  بمدينة برشيد ،وكانوا يمتهنون عدة مهن وحرف ،وأذكر على سبيل المثال لا الحصر،السيد نٓسّيم كان بقالا هو والسيد يعقوب والسيد داوود ،وكان إشّو إسكافيا (خرازا)، والسيد مخلوف تاجرا والسيدة طامو والسيدة عيشة والسيدة سويليكا كن يمتهن الخياطة ،والسيد الحرار كان صاحب محطة الوقود ،وأخوه تاجر حبوب ،وكلهم تقريبا كانو يتواجدون بوسط القسارية ومحيطها.
وأتذكر أن يعقوب كان يبيع السكر برأس ماله دون ربح ،فيتقاطر عليه الناس من كل حدب وصوب،ولم يعلموا إلا مؤخراً بأن أرباحه كانت في جمع الأكياس والقنب والتبن بأعداد كثيرة مما يجعله يربح أكثر من السكر نفسه،وكان معبدهم قرب قيسارية الذهيبية غير بعيد عن مكتب البريد (البوسطا)، وكل يوم السبت يفرقون على المسلمين الرقاق (MATZOUT) ، وهو نوع من الرغيف الرقيق غير مملح وكانت أكلتهم المشهورة (السخينة) تهيء بالقمح كاملا غير مطحون.
وفي الصورة مقبرتهم التي تتواجد هنا في برشيد، وإن كان ديني يمنعني من الترحم على غير المسلمين ،فلا أحد يمنعني من الوقوف أمامها احتراما وتقديرا لهم ،لأنهم أحبوا برشيد وبقوا حتى ماتوا ودفنوا فيه ،ولم يذهبوا إلى إسرائيل ومحاربة الفلسطينيين هناك.
وقد عرف عليهم من الخصال النبيلة التي لم نعد نراها حتى في بعض إخواننا المسلمون (الصهاينة بأفعالهم ومكرهم وخداعهم).
نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة