-->

إعلامي مغربي يصف السياحة المغربية بالكذبة قائلا: "ب150 درهم دوز نهار بأجمل شاطئ بإيطاليا "

برشيد نيوز:
عبر الاعلامي عبد الله الترابي، مقدم برنامج "حديث مع الصحافة" بالقناة الثانية من خلال تدوينة له أسفه عن واقع السياحة بالمغرب مشيرا إلى أنه لا توجد أي مجهودات مبذولة في تطوير القطاع، فيما تستغل بلدان أروبية أخرى من قبيل تركيا،اسبانيا، و إيطاليا...الارتفاعات الصاروخية التي يشهدها المجال السياحي المغربي، لتقدم بدائل ذات جودة عالية بأسعار أقل بكثير مما هو معروض بالمغرب.
جاء في تدوينة الترابي وهي بمثابة خلاصة لزيارة سياحية قادته إلى إيطاليا، قائلا: "من بين أكبر الكذبات اللي كذبنا على نفسنا و صدقناها أن المغرب بلد سياحي، لأن السياحة ليست فقط طبيعة وبحار وجبال وبعض من التاريخ، ولكنها خصوصا خدمات وبنيات ومطاعم وفنادق وتنافس في الأثمان".
وتابع ذات المتحدث : "بالنسبة لي، و بعد تجارب متكررة مع السياحة في المغرب في فصل الصيف، حسمت الأمر منذ سنوات.. العطلة الصيفية خارج المغرب وإلا بلاش.. الناس كيزيدوا لقدام و حنا كنرجعوا لور في السياحة ( كرواتيا مثلا، في ثمانية سنوات دازت من 11 مليون الى تقريبا 20 مليون، بينما نحن مازلنا نراوح مكاننا رغم المخطط الأزرق و اللازوردي و البنفسجي المنقط بالوردي)". 
وأوضح الترابي : "اليوم إذن كنت في Lecce، مدينة جنوب إيطاليا و قررنا نمشيو لشاطيء مجاور، ركبنا في الطوبيس ديال النقل العمومي بـ15 درهم، و توقف بعد 12 كيلومتر عند محطة على يمينها محمية طبيعية وغابة وعلى يسارها شاطئ عمومي.. مشينا للشاطئ الذي يمتد لكيلومترات ولقينا المظلات الشمسية وكراسي الاسترخاء على بعد أمتار من البحر"، قبل أن يواصل حديثه باستغراب شديد : "كأي مغربي محترم مولف بالعساس و مول الباراسول ومول البر والبحر، بقيت واقف كنتسنى باش نخلص استخدام هذه المعدات، فلم يظهر أحد، لأن الشاطئ عمومي و ديال الناس كلهم بما في ذلك معداته".
وتابع الإعلامي المغربي تدوينته واصفا ما أثار دهشته : "لن أتكلم عن جمال هذا الشاطئ، فمنطقة Les Pouilles جنوب إيطاليا معروفة بطبيعتها الاستثنائية وتواجدها بين بحرين، المهم، تبحرت مع راسي، تشمشت، سبحت… في وقت الغذاء، دخلت لمطعم على الكورنيش، أكلنا وشربنا بـ100 درهم للواحد، وعاودنا النزول للبحر، بين ناس محترمين، ما كاين اللي ينقز عليك، أو اللي يشوف فيك وفي من معك، أو يضربك بكرة و يزيد، وبلا داك المرض ديال التحرش بالنساء.. مدوز النهار بأحد أجمل البحور بأوروبا، في بلاد اللي معروفة بالحضارة العريقة ديالها، اللي الأكل ديالها مشهور عالميا...بـ150 درهم و في أمن و أمان و راحة بال".
وختم الترابي تدوينته بالقول : "بالنسبة لواحد اللي كيبغي بلادو، هاد الشي كيضر في الخاطر، لأن أموال مئات الآلاف من الطبقة الوسطى التي تصرف أموالها صيفا بالخارج و بالعملة الصعبة زايدة في الاقتصاد الوطني، ولكن الغش و ثقافة الهمزة و الرداءة في الخدمات تقتل سنة عن سنة السياحة بالمغرب و تنفر الناس من هذا البلد السعيد".




عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية