22201702901846884
recent
أخبار ساخنة

نقابيو الشغيلة الصحية تنظم وقفة احتجاجية بمديونة

الخط
برشيد نيوز : عبد الرحيم  رياضي
نظم نقابيو الشغيلة الصحية بإقليم مديونة المنضويين تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل وبتنسيق مع المكتب الجهوي وقفة احتجاجية أمام مقر مندوبية وزارة الصحة بمديونة وذلك يومه الجمعة على الساعة الحادية عشر صباحا.
ويعود اسباب هذا الاحتجاج الذي يعد الاول من نوعه مند إحداث الاقليم حسب البلاغ الذي اصدره المكتب النقابي والذي تتوفر الجريدة على نسخة منه والذي يتضمن مجموعة من النقط منها التنديد بالطريقة  اللامسؤولة التي تتعامل بها السيدة مندوبة وزارة الصحة بإقليم مديونة في تدبير الشأن الصحي دون اشراك الفاعلين الاجتماعيين مستدلين بالافتتاح الاحادي لمصلحة طب الاطفال بالمستشفى الاقليمي لمديونة دون توفير الامكانيات الاساسية,كما يسجل امتعاضه من الممارسات التعسفية في حق الموظفين وكان اخرها التنقيل التعسفي الى المستشفى الاقليمي في حق الكاتبة الخاصة للمندوبية .
كما يقف المكتب النقابي الإقليمي على التماطل التي تنهجها المندوبية اتجاه الملف المطلبي للشغيلة الصحية بالإضافة الى ترك صيدليات المراكز الصحية بدون ادوية لا كتر من شهرين كما يعاني مستشفى الرازي ودار الولادة بتيط مليل من سائق سيارة الاسعاف لنقل المرضى وخصوصا النساء الحوامل للمستشفيات الدار البيضاء بالإضافة إلى وصول باب الحوار الاجتماعي بين المكتب النقابي والمندوبية إلى الباب المسدود الشيء الذي جعل المكتب النقابي لإقليم مديونة يجتمع لتدارس مجموعة من القضايا المتعلقة بالشغيلة الصحية بالإقليم والتي تتسم بالطابع الاستعجالي, ووعيا منه بأهمية القطاع الصحي العمومي وما يقدمه من خدمات لشريحة واسعة من المواطنين وبضرورة أن تقوم الادارة بواجبها في تنفيذ البرامج الصحية بما ير اعي كرامة الاطر الصحية ويضمن عر صحي يليق بساكنة مديونة لذا تعتبر هذا الاحتجاج بمتابه الانذار الاولي اذا لم تفتح المندوبية مع المكتب النقابي حوارا جادا. 
بينما ترد مندوبة وزارة الصحة على هذه الخطوة التي اقدم عليه المكتب النقابي ’’بالفجائية’’ معتبرة نفسها بالمتعينة حديتا بإقليم مديونة مند شهرين تقريبا وأنها في طور دراسة المشاكل الصحية التي يتخبط فيها الإقليم مند مدة خلت وأن  باب الحوار لازال مفتوحا مع الفاعلين الاجتماعين لقطاع الصحة باعتبار الاقليم يتوفر على مكتبين نقابيين كما اعتبرت ان البلاغ يحتوي على مغالطات خاصة ان عملية فتح مصلحة طب الاطفال بتاريخ1/4/2019 جاء نتيجة الاجتماع الذي جمع بين مندوبي ابن امسيك وسيدي عتمان وبعض الاطباء ذوي الاختصاص حيت تطرقوا الى موضوع الحراسة لأطباء اقليم مديونة ومشكل توافد مرضى الاقليم على مستشفى كل من بنمسيك وسيدي عتمان مما خلص الاجتماع الة ضرورة اشتغال بعض اقسام المستشفى الاقليمي لمديونة على ضمان مندوبي ابن امسيك وسيدي عتمان بتوفير الادوية والمستلزمات الطبية بمستشفى مديونة ويكون قسم مصلحة طب الاطفال كبادرة اولية الا ان خلاف وقع بين احد اطر الطبية من مديونة واحد مندوبي المستشفيين المذكورين لأسباب مجهولة جعلت عملية التزويد بالمستلزمات الطبية تتلاشى أما بخصوص تنقيل كاتبة المندوبة تقول المسؤولة انها حريصة على عملية استقرار الموارد البشرية الا ان المصلحة والخصاص الذي يعرفه المستشفى الاقليمي كان سببا في تعزيز المستشفى بالموا رد البشرية ,اما بخصوص توفير سائق لسيارة الاسعاف ان الموضوع يعرف طريقه للحل بتنسيق مع بعض رؤساء الجماعات المحلية كما اعتبرت تعينها بالمندوبية جاء لوضع قطار الصحة بالإقليم على السكة الصحيحة وان زمان المحاباة انتهى.

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة