22201702901846884
recent
أخبار ساخنة

فيلم"مول البندير"..فيلم يمس بكرامة رجال التعليم أم أنه يزيل ستار التعتيم

الخط

برشيد نيوز:
أثار فيلم "مول البندير"  ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبره البعض إهانة لرجال التعليم ونسائه ومسا لكرامتهم، فيماأدرجه البعض الآخر في خانة الأفلام التي تسلط الضوء على الإكراهات التي يعانيها المدرس المغربي في شقها المادي.
ومع تضارب الآراء بخصوص الرسالة التي أراد الفيلم إيصالها وطريقة تصويره للأستاذ، وتعدد زوايا المعالجة كل من وجهة نظره؛ قال محمد بولنوار، أستاذ مادة علوم الحياة والأرض بمديرية خنيفرة، إن الفيلم هو "تشخيص فعلا للحالة المادية للأستاذ المغربي، ولكن طريقة تقديمه صورته على أساس أنه بدون شخصية، وأنه يلهث وراء الربح المادي فقط، دون إغفال أن الفيلم يعالج العبث الذي يعيشه القطاع الخاص والتعسفات في حق أساتذة القطاع الخاص".
وأورد الأستاذ نفسه في التصريح عينه، أن "المسمى فيصل عزيزي لو لعب دور الأستاذ الشهم، لكان قد مرر الرسالة بشكل إيجابي، لكن الغاية واضحة ولا تحتاج من يكشفها".
وتجدر الإشارة إلى أن الفيلم الذي قسم أساتذة القطاعين العام والخاص إلى فئتين؛ الأولى حاربته والثانية أشادت به؛ شارك فيه كل من فيصل عزيزي، زهور السليماني، صلاح الدين بنموسى، هدى صدقي، سعاد علوي، ومن إخراج إبراهيم الشكيري.

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة